زراعة الشعر

زراعة الشعر | أحدث التقنيات والتكلفة ومخاطر ومضاعفات وكيف يتم إجراء عملية زراعة الشعر بالتفصيل الدقيق:

تعد زراعة الشعر من أهم الحلول و أكثرها انتشارا في مجال علاج الصلع و تساقط الشعر ، و هي الخيار المثالي لمن يحتاج الى تحسين مظهره ، حيث ان عملية زراعة الشعر تنهي مشكلة الصلع وبيما أن تساقط الشعر و الاصابة بالصلع من أبرز المشكلات التي تؤرق الكبار و حتى الشباب أيضا من الرجال و النساء و لكنها تظهر بصورة أقل بكثير عند النساء.

يعد الصلع الوراثي من أبرز أسباب تساقط الشعر عند الرجال خصوصاً و ذلك يعود الى النشاط الزائد لهرمون الذكورة ، و يمكن اللجوء الى بعض الأدوية للحد من أثره و لكنها غير كافية و هي علاجات مؤقتة ينتهي مفعولها عند التوقف عن استعمالها.

و لكن تساقط الشعر لا يعود الى العوامل الوراثية فقط ، فهناك العديد من الأسباب المختلفة و منها الضغوط و المشاكل النفسية ، وكذلك الاصابة بالأمراض المزمنة و أمراض الغدة الدرقية ، بالإضافة الى اهمال الغذاء و نقصه ، كما استعمال المواد الكيميائية و المجففات بكثرة ستؤدي الى حدوث ضرر كبير بالشعر و بالتالي تساقطه .

و دائما عند التعرض لتساقط الشعر لابد على المريض البحث عن سبب ذلك و حله في البداية قبل التوجه الى عمليات زراعة الشعر ، و في مقالنا التالي سوف نتحدث عن خطوات عملية زراعة الشعر ، و مميزاتها و عيوبها ، و كذلك تكلفتها و غيرها من المعلومات المتعلقة بها فتابعونا.

محتوى المقال وموضوع زراعة الشعر:

 

10 خطوات بالتفصيل الدقيق سوف نشرح لك كيفية اجراء عملية زراعة الشعر:

زراعة الشعر

زرع شعر

1- الخطوة الاولى : عملية زراعة الشعر و الخطوة الأولى:

في البداية لابد من اجراء تحليل و فحص صورة دم كاملة للمريض ، و اسمه العلمي هو : CBC و يدعى أيضا ب ( التفاضلية ) ، و هذا الاجراء هو عبارة عن مسحة للدم ، الهيموجلوبين ، اليماتوكريت ، عدد كُرَيات خلايا الدم الحمراء ، عدد خلايا الدم التفاضلية ، عدد خلايا WCB الدم البيضاء ، الشبكية .

يتم اجراء تحليل الدم CBC من أجل تعداد كريات الدم و كذلك يتضمن الفحص الشامل للتحقق من الحالة الصحية للمريض و عدم وجود أمراض ما.

حيث يتم بعد هذا الاجراء معرفة ان كان المريض يعاني من أمراض معينة لا تظهر إلا بهذا التحليل أم لا ؛ كما يعمل على معرفة حالة المريض بعد القيام بعمليةٍ ما ، أو تناوله بعض الأدوية و التي قد تؤثر على خلايا الدم السابقة الذكر.

و من أبرز نتائج تحليل صورة الدم الكاملة قبل عملية زراعة الشعر نذكر ما يلي :

  • التحقق من انضباط سرعة تَخَثُّر ( تجلط ) الدم.
  • أن تكون النتيجة سلبية فيما يخص نتيجة HIV وهو فيروس نقص المناعة البشرية الإيدز .
  • يجب أن تكون نتيجة تحليل الدم الخاصة بمرض التهاب الكبدي الوبائيسلبية   .
  • التأكد من أن تعداد كريات الدم تكون طبيعية .

و ان كانت نتيجة الأمراض السابق سلبية و النسب الأخرى طبيعية و سليمة يمكن حينها اجراء عملية زراعة الشعر بشكل آمن و دون أية مشاكل.

2- الخطوة الثانية: رسم خط الشعر وتحديده في أول فروة الرأس ( الجبهة ) قبل البدء بعملية زراعة الشعر :

قبل بداية العملية من المفروض أن يتم تحديد المناطق التي ستتم فيها عملية زراعة الشعر و خصوصا في الخط الأمامي ، و هذا التحديد هو من الأمور و الخطوات المهمة ، و يتم عن طريق رسم الخط بعد الطلب من المريض أن يحرك  حاجبيه حتى يتمكن الطبيب من ملاحظة الخط التعبيري و تباينه ؛ و ذلك لأنه ان رسم الخط الأمامي بصورة خاطئ كالدائرية فلن تكون نتيجة الزراعة مناسبة و لن يبدو الشعر طبيعيا ، و لهذا فمن الأفضل أن يتم رسمه بشكل أقرب الى المثلث ، و هذا ما يعطي المريض حركات تعبيرية مناسبة بعد النتائج الأخيرة من مراحل الشفاء من العملية ، أما الشكل الدائري فسيعطي مظهر غير جميل للجبهة و يتحرك بشكل سيء عن الانفعالات و غيرها.

و يمكن للمريض في هذه المرحلة المشاركة و ابداء الرأي في شكل الخط و ما يرغب أن يكون عليه مستقبلا . و هناك أيضا العديد من المعايير و القياسات التي يتم على أساسها رسم الخط  و أبرزها التوافق مع تشريح الجمجمة و العضلات الموجودة في الجبهة ، و عادة ما يتم أخذ المقاسات للالتزام بالقاعدة الذهبية التي تقول بأن هناك ثلاث نسب في الوجه و من المفروض أن تكون متساوية فهذه المسافات ان المسافات ان تساوت سيحصل المريض على شكل شعر و جبهة طبيعي و جميل ، و هذه المسافات هي:
  1. المسافة بين قمة الأنف و الذقن.
  2. المسافة بين خط الشعر والحاجب.
  3. المسافة بين الحاجب و قمة الأنف.

3- الخطوة الثالثة: الفحص التشريحي قبل عملية زراعة الشعر :

كذلك لابد قبل بداية عملية زراعة الشعر ان يتم اجراء فحص تشريحي للمناطق المانحة للشعر و التي توجد في منطقة خلف الرأس و بين الأذنين ، فهذه المنطقة هي المكان المثالي لأخذ البصيلات التي نود زراعتها حيث ان هذه المنطقة تقاوم هرمون الأندروجين المسبب الرئيسي لتساقط الشعر و الصلع الوراثي ، و من الأفضل ان يتم فحص المنطقة المانحة جيدا و كذلك يجب حلاقتها بطول 1 سنتمتر.

4- الخطوة الرابعة: حلاقة الرأس قبل العملية:

يجب أن تتم حلاقة الراس قبل عملية زراعة الشعر حيث لابد أن يكون بطول محدد ، و من المهم الانتباه جيدا الى نظافة المواد و الشفرات المستعملة في عملية الحلاقة و تعقيمها بشكل جيد جدا.

5- الخطوة الخامسة: التحديد برسم المنطقة المانحة:

بعد أن تتم قص وإزالة الشعر من المنطقة المانحة و القيام بالفحص التشريحي ، يتم في المرحلة التالية تحديد المنطقة المانحة عن طريق الرسم حيث تحدد ايضا كمية البثيلات التي سوف تنزع بتقنية الإقتطاف من الجذور الصحية والمثالية و التي تكون سليمة و مناسبة للزراعة.

6- الخطوة السادسة: التخدير الموضعي:

عند الانتهاء من كل الاجراءات التي لابد ان تسبق العملية يكون المريض قد اصبح جاهزا لاجراء عملية زراعة الشعر ، و قبل البدء يتم تخديره موضعيا باستعمال حوالي ال 60 % من مخدر ليدوكائين ، مضافا اليه نحو ال40 % من مخدر ماركائين  ، و تساعد هذه التركيبة الطبيب على استهدف النهايات العصبية و عندها لن يتمكن المريض من الاحساس ابدا بفروة رأسه ، نسبة المخدر الكافية لهذا الاجراء هي 2,5  ملم.

و بعد التخدير أيضا :

يعمل الطبيب على رفع فروة الرأس بواسطة استعماله لسائل طبى مناسب نسبته 5, 0 أدرينالين ، و يساعد هذا السائل على تضييق الشرايين و تخفيف النزيف خلال إجراء العملية ،  و من ناحية أخرى يساهم في حماية الهيكل العظمى للجمجمة من أي اضرار او مشاكل ناتجة عن الزراعة و الأدوات المستعملة فيها.

بعد هذه الاجراءات ستختلف المراحل التالية و الاعمال التي سيقوم بها الطبيب بحسب كل مريض و حالته ، حيث من الممكن تصنيفها بين احداث ثقوب في فروة الرأس ( القنوات التي يتم أخذ البصيلات منها بواسطة الإقتطاف ) ، و يتم غالبا الاقتطاف في البداية حين يعاني المريض من مساحات صلع واسعة.

أما ان كان المريض يعاني من مساحات صلع صغيرة فحينها يتم فتح الشقوق في فروة الرأس في البداية و من ثم يستخلص الطبيب عدد من الطعوم مع الجذور من بداية الشقوق لأخرها.

7- الخطوة السابعة: أقتطاف البصيلات من المنطقة المانحة:

في عملية الاقتطاف البصيلات يستعمل الطبيب الجراح جهازا يدعى ( مايكروميتر ) و يضم هذا الجهاز رؤوسا لها عدة مقاسات مختلفة و تتراوح نسب قياسات هذه الرؤوس ما بين ( 4 , 0 ) و حتى ( 9 , 0 ) ملم ، و يمكن استعمالها باختلاف طبيعة جذور الشعر ، ان كان سميكا ، أو مجعداً ، أو ناعماً ، و تتطلب هذه الاجراءات دقة شديدة و حرفية و لهذا من المفروض الاعتماد على جراح ماهر.

8- الخطوة الثامنة: فتح القنوات استعمال الآلة:

في هذه المرحلة يتم استخدام آلة تدعى SLITS من أجل اجراء شقوق للقنوات الحاضنة للبصيلات التي سيتم زراعتها لاحقا.

و هذه الآلة عبارة عن مشرط جراحي تكون حدته مماثلة لحدة شفرة الأمواس ، و من المهم أن يستعملها الطبيب بحذر و دقة متناهية حتى لا يحدث أي أذى بالأنسجة أو تتبقى ندوب بعد العملية ، و هذا يعتمد حتما على مقدار اللجوء الى طبيب ماهر و لديه خبرات واسعة في هذا المجال.

و من ثم يقوم الجراح بفتح الشقوق ( القنوات ) التي ستتم زراعة البصيلات المستخلصة فيها و هنا جانب آخر لابد من الحذر و الدقة فيه ، فمن المهم جدا أن يتتبّع الطبيب اتجاه نمو الشعر الأصلي و بعدها يقوم بزراعة تلك البصيلات المقتطفة و ذلك من أجل الحصول على نتائج مميزة و مماثلة للشعر تماما و كي لا يتم تفريقها عن الشعر الأصلي.

9- الخطوة التاسعة النهائية: مرحلة زراعة بصيلات الشعر:

و هذه هي المرحلة النهائية و التي تتم فيها عملية زراعة البصيلات ، و تتطلب دقة و مهارة فائقة من قبل جميع الكادر الطبي و من الواجب أن لا تقل الخبرة في هذا المجال عن السنتين على الأقل.

اذا تؤخذ البصيلات و تزرع في المكان المخصص و الذي تم احداث الشقوق فيه ، و العمل الجيد هنا و مراعاة كافة التفاصيل الدقيقة من قبل الطبيب و كادره الطبي ستؤدي حتما الى الحصول على نتائج مميزة و توصل المريض الى مناه.

و عادة ما يتم تقسيم زراعة بصيلات الشعر على الشكل التالي  :

  1. يجب ان تتم زراعة البصيلة ذات الشعرة الواحدة في مقدمة فروة الرأس.
  2. و تتم زراعة البصيلة ذات الشعرتين في وسط فروة الرأس تقريبا ، و هذا يعود لطبيعة حالة الصلع التي يعاني منها المريض.
  3. و بالنسبة لبصيلة الشعر ذات الثلاث شعيرات من الأفضل أن تتم زرعها في الجزء الخلفي في المناطق التي تصل بين الشعر المزروع و الشعر الأصلي على طرفي فروة الرأس ، و في مختلف الأحوال من غير الممكن القيام بزرع البصيلات التي تملك شعرتين أو ثلاث في مقدمة فروة الرأس و من المهم العمل على اختيار الجذور الجيدة و المناسبة للزراعة.

وحين تتم مراعاة هذه المعايير الأساسية في عملية الزراعة و غيرها لابد أن يحصل المريض على نتائج جيدة و متميزة جدا.

10- الخطوة العاشرة: مرحلة ما بعد الانتهاء مباشرةً من عملية زراعة الشعر:

و هي مرحلة غسيل الشعر ، حيث لا يمكن القيام بغسل الشعر كيفما اتفق فهناك طرق و أساليب لابد من اتباعها للحصول على النتائج الجيدة المطلوبة و عدم التسبب بفشل العملية ، و سنشرح في التالي بالتفصيل كيف يجب ان تتم عملية غسل الشعر :

مرحلة غسيل الشعر:

  1. لابد في البداية من الحرص على استعمال لوشن طبى و ذلك من اجل ترطيب المناطق و الندوب المتشكلة في المنطقة التي أغلقت فيها الشقوق ، و كذلك بالنسبة لمختلف المساحات التي تمت عملية الزراعة ضمنها.
  2. و في اليوم التالي لعملية زراعة الشعر لا بد من وضع اللوشن على فروة الرأس و الحفاظ عليه لفترة لا تقل عن نصف الساعة و من ثم يغسل الرأس بالماء و بلطف و بشكل خفيف جدا حتى لا تتأثر البصيلات المزروعة حديثا.
  3. خلال الأيام ال 10 التي تتبع العملية لابد من اعادة غسيل فروة الرأس بشكل يومي ، و ذلك من اجل ازالة القشور المتكونة و كذلك للتخلص من الاحمرار الموجود و ازالته بشكل تدريجي ، و يمكن للمريض بنفسه القيام بعملية غسل الشعر هذه.
  4. و كذلك بعد انقضاء الأيام العشرة الأولى من عملية زراعة الشعر يجب وضع اللوشن على الأماكن التي تمت الزراعة فيها ، و ذلك من اجل المساعدة على ترطيب الجفاف الذى قد يحدث بشكل طبيعي في مكان الجراحة و القشور التي من الممكن أن تتشكل.
  5. و يترك اللوشن لفترة تقارب ال 45 دقيقة ، و بعدها تتم عملية غسل المريض لشعره باستعمال ماء فاتر و تتم عملية الغسيل ببطء و بلطف من دون تدليك المناطق المزروعة حتى لا تتأثر البصيلات الحديثة فيها ، و في هذا الصدد يقوم الطبيب بإعطاء المريض النصائح و التعليمات الضرورية لغسيل الشعر و التي عليه الالتزام بها بالتفصيل.
  6. و عند الالتزام بعملية الغسيل هذه باستمرار و بالطريقة الصحيحة و غالبا ما يحصل بعد اعادة الغسيل لمدة خمس مرات أن تختفي القشور من المناطق التي تمت زراعتها بشكل تدريجي ، و بعد حوالي الأسبوع من قيام المريض بتكرار عملية الغسيل بعناية لن تتبقى أية قشور في فروة رأسه و كذلك سيزول الاحمرار.
  7. بعد عملية الغسل لا يجب تنشيفه من الماء بأية طريقة ، و لكن لابد من استعمال المناديل الورقية السميكة و وضعها على الرأس و تركها حتى يجف الماء عنه بدون أن يمسها.

و في النهائة عادة يصف الطبيب بعض الأدوية للمريض و التي عليه أن يلتزم بها بعد اجراء عملية زراعة الشعر و من ابرز هذه الأدوية  :

  • يلزم الطبيب مريضه بتناول الأسبرين الذي يساهم في زيادة سيولة الدم و تسهيل تدفقه إلى أماكن الزراعة و اجراء العملية ، و هذا ما يسبب سرعة في التئام الجروح و تغذية البصيلات المزروعة حديثا .
  • و من الممكن أن يصف الطبيب لمريضه بعض المسكنات و الأدوية و من أبرزها المضادات الحيوية و العديد من الادوية الأخرى التي من الممكن أن يحتاجها.
  • بعد الانتهاء على الفور من العملية لابد من أن يأخذ المريض جرعة واحدة من المسكن بعد الطعام مباشرة و بالطريقة التي يصفها الطبيب له ، و بينما في اليوم التالي يجب أن يأخذ المريض هذا المسكن مرتين الأولى في الصباح و الأخرى في المساء.
  • المضاد الحيوي : و يتم أخذه بنفس طريقة المسكن حيث تكون جرعة واحدة في اليوم الأول من العملية بعد الطعام ، و في اليوم الثاني مرتين مثل الأولى في الصباح و الثانية غي المساء.
زراعة الشعر

زراعة الشعر 2

سؤال محير ؟ ماذا يحدث بعد عملية زراعة الشعر ؟

  • تشكل قشور الرأس:

بعد عملية زراعة الشعر من الطبيعي أن تتشكل بعض القشور الخفيفة في الأماكن المزروعة الجديدة ، و لا داعي للقلق فهذه القشور ستختفي تدريجيا بعد حوالي الأسبوعين تقريبا من إجراء العملية ، و من المهم التأكيد بأنه لا يجب التخلص من هذه القشور من خلال فرك الرأس و انما باللجوء الى طرق الغسيل السابقة فقط.

  •  تساقط الشعر المزروع:

بعد مرور فترة من العملية و قيام المريض بإجراءات غسيل الشعر و تناول الأدوية و غيرها خلال الأيام العشرة الأولى ، سيبدأ يلاحظ بعد ذلك أن الشعر المزروع قد بدا بالتساقط خلال شهر من العملية ، و لكن هذا غير مقلق فهو أمر طبيعي و سيعاود الشعر النمو من تلقاء نفسه في فترة تتراوح ما بين 3 و حتى 6 أشهر . و سيشمل هذا التساقط معظم الشعر المزروع و يعد أحد مراحل الشفاء من العملية حيث سيبدأ مكان الشعر المتساقط ينمو شعر جديد قوي و سليم . و بالضبط لا يمكن تحديد وقت محدد لحدوث هذا الأمر و انما عادة قد يحصل ذلك خلال الأيام الأولى من عملية الزراعة أو في الأيام التالية لها.

  •  نمو الشعر المزروع:

بعد المرور بمرحلة تساقط الشعر يدخل الشعر المزروع بمرحلة جديدة تدعى باسم مرحلة الراحة ، و تستمر عادة هذه المرحلة لفترة معينة تتراوح ما بين الشهر و حتى  4 أشهر . و بعد فترة الراحة هذه سينمو الشعر تدريجيا  بصورة طبيعية و لكن هذا النمو سيكون بطيئا و على عدة مراحل فلا يظهر الشعر فجأة وستتم ملاحظة الفرق و النتيجة النهائية بعد حوالي 8 أشهر تقريبا من عملية زراعة الشعر . و في خلال هذه الفترة ما على المريض سوى الانتظار و التحلي بالصبر حتى يحصل على النتائج النهائية و يتمتع بالشعر الجديد.

  • ظهور الشعر الجديد:

و بعد حوالي 6 أشهر من اجراء عملية زراعة الشعر  ستتم ملاحظة المريض للنتائج الاولية للعملية و في هذه المدة  سيبدو واضحا للجميع ما يسمى بالنتيجة التجميلية لعملية زراعة الشعر . أما بالنسبة للنتيجة النهائية للعملية فستكون جاهزة و واضحة بشكل كامل بعد حوالي فترة تتراوح من 10 أشهر و حتى 12 شهر و في بعض الحالات قد تصل المدة  الى نحو 24 شهرا . و هذا يعود الى طبيعة جسم الشخص و بعض العوامل الأخرى و منها الغذاء و مدى اتباع النصائح و التعليمات  التي يطلبه منه الطبيب.

قبل و بعد زراعة الشعر   قبل و بعد زراعة الشعر   قبل و بعد زراعة الشعر

و المهم في كل المراحل السابقة ان يقوم المريض باتباع مختلف التعليمات حتي يصل الى النتائج التي يرغب بها و يتوقعا ، أما ان لم يلتزم بذلك فقد يتأخر بالوصول الى ما يريد أو يعرض العملية الى سوء النتائج أو فشلها كلها.

و فيما سبق قدما اليكم مختلف تفاصيل و مراحل عملية زراعة الشعر نتمنى أن تكونوا قد حصلتم على الأجوبة الشافية لمختلف تساؤلاتكم.

ننصحك باجراء اتصال عبر الواتساب بـ مركز ومستشفى فلوريا Florya Center التخصصي في عمليات التجميل و زراعة الشعر في تركيا ، على الرقم التالي : 0090,553,101,1666 لكسب معلومات اوفر عن عمليان زراعة الشعر.

أحدث تقنيات زراعة الشعر في عام 2018:

و غالبية تتم جميع هذه العمليات و التقنيات في مستشفى فلوريا Florya Hospital الذي هو من أبرز المشافي التركية المتخصصة بـ زراعة الشعر للنساء والرجال و أقدمها و هو حاصل على شهادة الجودة الدولية ، و ترجع خبرته الى 12 سنة ، وقد بلغت عمليات زراعة الشعر التي أجراها حوالي 25000 عملية ، و قد كانت لمعظمها درجة نجاح كبيرة جدا حاذت أغلبها نسب نجاح عالية جداً . و يقع هذا المركز في استنبول في باكركوي / فلوريا.

انواع عمليات زراعة الشعر :

جميع هذه العمليات متوفرة لدى مركز ومستشفى فلوريا المتخصص في عمليات زراعة الشعر و عمليات التجميل في تركيا تحت اشراف امهر الاطباء و احدث التقنيات.

نتائج عملية زراعة الشعر :

تكون المرحلة التي تلي العملية هي مرحلة انتظار النتائج و التي قد تأخذ وقتا طويلا حتى تنمو البصيلات و تنتج شعرا جديدا ، و يمكن للمريض ملاحظة الشعر الجديد بعد أكثر من 6 أشهر ، و بعد انقضاء هذه المدة يمكن للمريض حلاقة شعره و تصفيفه بشكل طبيعي كما في السابق.

و حتما سيكون الشعر المزروع طبيعيا تماما ، و لكن المهم أن يعتني به المريض بشكل جيد ، و عليه أن يتبع نظام غذائي صحي ، و كذلك استخدام المستحضرات الطبية و الكريمات المخصصة.

زراعة الشعر 3

زراعة الشعر 3

مضاعفات عمليات زراعة الشعر :

تعتبر عملية زراعة الشعر من العمليات الآمنة جدا و لكن قد ترافقها بعض الأعراض الجانبية كالتهابات التي يتم  تجنبها بواسطة تناول مضاد حيوي ، ومن الممكن أن يحدث بعض النزيف أسفل فروة الرأس و تستعمل لذلك بعض الأدوية المضادة للنزيف ، كما من المحتمل ان يصاب المريض ببعض الكدمات التي تختفي بشكل تدريجي.

الاحتياطات التي يجب على المريض اتخاذها قبل إجراء زرع الشعر :

  • من المفروض عدم قص الشعر قبل العملية و تركه طويلًا.
  • عدم تناول المشروبات الكحولية قبل العملية بيومين على الأقل  .
  • من المفروض على المريض اجراء الفحوصات الطبية الاعتيادية التي تسبق أي إجراء جراحي.
  • يجب أن يخبر المريض طبيبه بمختلف الأدوية التي يتناولها .
  • يجب الامتناع عن تناول الأسبرين و الأدوية المميعة للدم وكذلك الأعشاب المضادة للالتهابات غير السترويدية قبل العملية بأسبوع .

ما هي الأمور الواجب مراعاتها بعد عملية زراعة شعر ؟

  • عدم تعريض الرأس لحركات عنيفة .
  • عدم النوم في وضع شبه مستقيم في اليوم الأول التالي لإجراء العملية ، و يفضل استعمال وسادتين لرفع الرأس في الأيام الثلاثة التالية .
  • في اليومين الأولين من العملية يجب عدم لمس الشعر أو تمشيط المنطقة المزروعة حتى لا يتم افساد البصيلات و افشال العملية .
  • من المفروض خلال اليوم الأول من العملية استعمال محلول على شكل رذاذ كل نصف ساعة في مكان الزراعة ، و ذلك ليساعد الشعر الجديد على النمو .
  • في اليوم التالي للعملية يجب زيارة الطبيب المختص حتى يزيل الضمادات .
  • عدم تناول الأسبرين و المشروبات الكحولية لفترة 3 أيام بعد العملية .
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية المتعبة كا
  • لسباحة و رفع الأثقال لمدة أسبوع بعد العملية .
  • التوقف عن استعمال المكواة و مجففات الشعر لفترة أسبوع أو أسبوعين بعد الجراحة .
  • يجب الامتناع عن تناول أية أدوية مسكنة لا يصفها الطبيب ، و من الممكن تناول الأدوية المسكنة للألم و التي تؤخذ حبة منها كل 4 أو 6 ساعات حسب رأي الطبيب  ، و من الممكن كذلك في الثلاثة أيام الأولى أخذ المضادات الحيوية من خلال الفم 3 مرات و ذلك بعد الطعام.
  • من المفروض الذهاب الى الطبيب بعد يومين من العملية لغسل الشعر ، و بعدها يغسل الشعر بلطف كل يوم واحد باستعمال شامبو خاص.
  • عدم التعرض لأشعة الشمس مباشرة .
  • في بعض الحالات القيلة قد يحدث نزيف في المنطقة المانحة و يمكن في هذه الحالة وضع طبقة رقيقة من الشاش و ضغطها على مكان النزيف لمدة 10 دقائق.
  • يحدد الطبيب الوقت المناسب لإزالة الخياطة و هي فترة تتراوح بين 10 أيام و حتى 3 أسابيع.

تكلفة عملية زراعة الشعر :

لا يمكن حساب تكلفة عملية زراعة الشعر أو اعطاء تكلفة موحدة لها ، حيث أنها تختلف تبعا للعديد من العوامل و أبرزها :

  • المنطقة التي سيزرع فيها الشعر ان كانت الذقن أو الرأس ، و كذلك المساحة التي ستتم زراعتها .
  • العيادة أو المركز الطبي الذي سوف تجري فيه العملية ، و مدى تجهيزها و سمعته و هو من أهم عوامل تحديد السعر .
  • الطبيب الذي سوف يقوم بالعملية و مدى خبرته و مهارته .
  • التقنية المستخدمة العملية و الأجهزة  المستعملة فيها ، حيث أن هناك اختلاف بين عملية الزراعة بتقنية الشريحة و تقنية .
  • نوع المواد المستعملة في العملية ، كالسائل الذي تحفظ فيه البصيلات ، و من هذا الجانب هناك أنواع مختلفة لهذا السائل و أكثرها استعمالا و فعالية هو سائل الهييوثورموسول و هو الأعلى سعرا ، حيث يبلغ سعر 100 ملم منه نحو 200 دولار ، و يتوافر أيضا سائل  “السالين” يتوفر بسعر أدنى .
  • كمية البصيلات : و تعد من أبرز عوامل تحديد سعر العملية ، و لكن بعض المراكز لا يحسبونه على أساسها .

تقدر تكلفة واسعار زراعة الشعر حول العالم حسب الجدول التالي : 

اسعار وتكلفة زراعة الشعر في تركيا
 $1.500 دولار أمريكي
اسعار وتكلفة زراعة الشعر في ألمانيا
 $3.500 دولار أمريكي
اسعار وتكلفة زراعة الشعر في النمسا
 $3.300 دولار أمريكي
اسعار وتكلفة زراعة الشعر في فرنسا
 $4.100 دولار أمريكي
اسعار وتكلفة زراعة الشعر في إنكلترا
 $4.300 دولار أمريكي
اسعار وتكلفة زراعة الشعر في المجر
 $2.200 دولار أمريكي
اسعار وتكلفة زراعة الشعر في بريطانيا
 $4.300 دولار أمريكي
اسعار وتكلفة زراعة الشعر في إيطاليا
 $3.400 دولار أمريكي
اسعار وتكلفة زراعة الشعر في بولندا
 $3.100 دولار أمريكي
اسعار وتكلفة زراعة الشعر في قطر
 $5.000 دولار أمريكي
اسعار وتكلفة زراعة الشعر في رومانيا
 $3.000 دولار أمريكي
اسعار وتكلفة زراعة الشعر في سويسرا
 $5.200 دولار أمريكي
اسعار وتكلفة زراعة الشعر في مصر
 $1.800 دولار أمريكي
اسعار وتكلفة زراعة الشعر في تونس
 $2.000 دولار أمريكي
اسعار وتكلفة زراعة الشعر في الاردن
 $2.300 دولار أمريكي
اسعار وتكلفة زراعة الشعر في التشيك
 $3.200 دولار أمريكي
اسعار وتكلفة زراعة الشعر في السعودية
 $5.000 دولار أمريكي
اسعار وتكلفة زراعة الشعر في إيران
 $2.100 دولار أمريكي
اسعار وتكلفة زراعة الشعر في الجزائر
 $2.000 دولار أمريكي
اسعار وتكلفة زراعة الشعر في اسبانيا
 $3.000 دولار أمريكي
اسعار وتكلفة زراعة الشعر في امريكا USA
 $6.100 دولار أمريكي
اسعار وتكلفة زراعة الشعر في الأمارات 
 $5.200 دولار أمريكي
اسعار وتكلفة زراعة الشعر في الكويت
 $5.000 دولار أمريكي
اسعار وتكلفة زراعة الشعر في اليابان
 $7.400 دولار أمريكي
اسعار وتكلفة زراعة الشعر في كندا
 $5.600 دولار أمريكي
اسعار وتكلفة زراعة الشعر في الهند
 $2.000 دولار أمريكي
اسعار وتكلفة زراعة الشعر في روسيا
 $5.600 دولار أمريكي
اسعار وتكلفة زراعة الشعر في البرازيل
 $2.100 دولار أمريكي
اسعار وتكلفة زراعة الشعر في العراق
 $1.800 دولار أمريكي
اسعار وتكلفة زراعة الشعر في سوريا
 $1.200 دولار أمريكي

كما يجب إضافة مصاريف السفر والتنقل والإقامة إلى تكلفة زراعة الشعر النهائية.

و لكن عامة تعتبر عملية زراعة الشعر مكلفة حيث قد تتراوح تكلفتها في أوروبا بين 2,000 و حتى 5,000 دولار أمريكي ، بينما في مصر فتتراوح تكلفتها بين 1,500 و حتى 2,000 دولار أمريكي وفي تركيا تتراوح بين 1300$ دولار امريكي و 2500$ دولار امريكي حسب المركز وخبرة الطبيب و التقنية المستخدمة.

ننصحك بزيارة موقع مركز ومستشفى فلوريا Florya Center التخصصي في عمليات التجميل و زراعة الشعر في تركيا ، او الاتصال مباشرة مع المستشار الطبي في مستشفى فلوريا Florya Hospital على الرقم التالي : 0090,553,101,1666.

نصائح قبل وبعد عملية زراعة الشعر :

اذا كنت تريد أن تعرف ما النصائح و التعليمات التي عليك اتباعها قبل و بعد عملية زراعة الشعر فقرأ هذه الفقرات جيدا.

زراعة الشعر

زراعة الشعر

نصائح ( قبل ) أن تقرر إجراء زراعة شعر :

من الأفضل لك قبل أن تأخذ قرارا بإجراء عملية زراعة الشعر ، أن تبحث عن الطبيب الجيد ، و تطرح عليه كل ما يجول في خاطرك من تساؤلات و أفكار حول العملية و طريقتها.

كذلك لابد من التأكد من أهلية الطبيب و مهارته و خبرته في اجراء مثل هذه العمليات ، و من الأفضل لك أيضا الاطلاع على نتائج العمليات السابقة التي أجراها لمرضاه و محاولة اللقاء مباشرة مع أحد منهم و رؤية نتائجه مباشرة.

من المفروض على المريض أن يتبع بعض التعليمات و النصائح قبل اجرائه عملية زراعة الشعر بأسبوعين و ذلك حتى يضمن نتائج جيدة و عملية ناجحة ، و بالدرج  الأولى عليه الالتزام بكل ما يطلبه الطبيب منه أو التوقف عما ينهيه عنه.

  • فمن المهم مثلا الامتناع عن تناول بعض الأعشاب و أبرزها الزنجبيل و الشاي و الثوم ، كما يجب التوقف عن تناول أية أدوية تحتوي على مادة ” الإبيوبروفين ” مثل ( أدفيل ومورتين ) ، و كذلك فيتامين E، فهذه المواد من شأنها أن تزيد من النزيف الذي قد يحصل خلال العملية و بعدها.
  • كما يجب الامتناع عن ممارسة التمارين الرياضية العنيفة كحمل الأوزان و رياضات الدفاع عن الذات ، و كذلك يجب عدم تناول أي من المكملات الغذائية .
  • و من المهم أيضا التوقف عن التدخين قبل إجراء عملية زراعة الشعر بأسبوع واحد على الأقل ، و ذلك لأن مادة النيكوتين تصعب وصول الأكسجين إلى مناطق إجراء العملية.
  • و كذلك يجب التوقف عن شرب الكحول و ذلك لأنها تؤدي الى زيادة النزيف بشكل كبير.
  • و لا شك بأن أولى النصائح التي من المفروض على المريض أن يعيرها اهتماما كبيرا هي العناية باختياره الطبيب المختص و المركز العلاجي ، ففي تركيا يوجد مئات المراكز و لكنها ليست جميعها مناسبة و على نفس درجة الجودة و التطور في الأجهزة المستخدمة ، و من هذه الناحية يقدم مركز ” إنترناشونال أستاتيك ” أكثر الأجهزة حداثة و تطورا في مجال زراعة الشعر.

نصائح ( بعد ) عملية زراعة الشعر :

  • يجب على المريض التوقف عن التدخين و كذلك شرب الكحول بعد اجرائه العملية و لفترة محددة ، و ذلك من أجل سلامة الرأس و الأماكن التي تم زراعتها ، فقد يؤدي التدخين و تناول الكحول الى فشل العملية و كذلك الاصابة بالنزيف الشديد و بعض الأمراض.
  • يجب المحافظة على الرأس مرفوعا عند النوم و الاستلقاء و ذلك عن طريق استعمال وسادة مناسبة قد تقدمها بعض المراكز للمريض ، و يجب المحافظة على هذه الوضعية بحسب تعليمات الطبيب .
  • من المفروض بعد القيام بالعملية أن يغسل المريض شعره مرة واحدة كل يوم ، و يجب ان يكون بأسلوب خاص و ذلك عن طريق استعمال قطعة من القماش المخصص للغسيل أو بطرف أصابع اليد المهم أن تكون الحركة ناعمة جدا على فروة الرأس ، و ذلك لأن المناطق المزروعة شديدة الحساسية و تحتاج الى عناية.
  • عادة ما يتم لف رأس المريض بضمادة طبية لمدة يوم كامل بعد عملية زراعة الشعر ، و من المهم في هذه المدة أن تبقى نظيفة و جافة تماما.
  • في عملية زراعة الشعر يخدر الطبيب المريض موضعيًا و يبقى تأثير هذا المخدر بعد العملية و لهذا يجب أن يرافق المريض شخصا ما ، كما عليه أن لا يقود السيارة نهائيا قبل ذهاب تأثير المخدر تماما.
  • قد يشعر المريض بعد العملية ببعض الحكة في فروة الرأس ، و لكنه يمنع منعا باتا من لمس الشعر أو فروة الرأس بأي شكل كان لأن ذلك قد يفشل عملية زراعة الشعر.
  • من المفروض على المريض استعمال شامبو خاص لغسيل الشعر اما يحصل عليه من المركز أو من مكان آخر ، كما أنه يجب عليه استعمال لوشن لغسيل الشعر  حيث أن اللوشن يضم مواد فعَّالة تساهم في نمو الشعر بشكل جيد.

مميزات عملية زراعة الشعر :

  1. تتميز عملية زرع الشعر بسهولتها و أمنها على المريض.
  2. تحل عملية زراعة الشعر مشكلة الصلع تماما و تعتبر نتائجها دائمة.
  3. يمكن اجراء عملية زراعة الشعر في الذقن و الشارب ، و لكنها ستكون أصعب من زراعة شعر الرأس.
  4. من الممكن أيضا زراعة الشعر في الحاجبين ، و كذلك في مناطق الندوب و تتجاوز نسبة نجاحها حوالي ال 80 % .

عيوب عملية زراعة الشعر:

قد تبرز مشكلة عملية زراعة في الكبر ، حيث من المحتمل أن يتساقط شعر المريض في المنطقة المانحة و يبقى شعره المزروع في الأمام ، و هوما قد يسبب مظهرا غير جميل.

و لكن المشكلة الأكبر التي تواجه من يودون اجراء العملية هي ارتفاع تكاليفها بشكل كبير ، و يعود ذلك الى الجهد الكبير الذي يبذله الأطباء في اجرائها و كذلك طول فترات الجلسة التي قد تستغرق عدة ساعات ، بالإضافة الى ارتفاع أسعار الأجهزة المستخدمة فيها.

الآثار الجانبية بعد عملية زراعة الشعر:

كغيرها من العمليات الجراحية يوجد لعملية زراعة الشعر آثار جانبية بعد العملية ، و قد يصاب المريض ببعض الأضرار و المشكلات و التي قد تختلف من حالة لأخرى ، و لكن عموما تكون هذه الأثار الجانبية و الأضرار أقل من غيرها من العمليات و أخف.

و لا شك بأن اختيار الطبيب الخبير و المركز المناسب هو من أبرز الأمور التي تساهم في تخفيف حدوث الأضرار و الأثار الجانبية و تساهم في السيطرة عليها بالوقت و الطريقة المناسبة .  و من هذه الناحية يهتم مركز ” إنترناشونال أستاتيك ” بشكل كبير باتخاذ كافة الإجراءات و الخيارات المناسبة و السريعة للتعامل مع أي أعراض و منع حصولها ، و من جهة أخرى يجب على المريض أيضا الالتزام بالتعليمات و النصائح للتخفيف من التعرض الى اي أضرار و مشكلات.

و من أبرز الأثار الجانبية و الأضرار المحتملة الحدوث في عمليات زراعة الشعر نذكر ما يلي :

  1. تساقط الشعر بعد عملية زراعة الشعر :

من المحتمل أن تسبب عملية زراعة الشعر تساقط الشعر في بعض أماكن  الرأس ، و في العادة يكون هذا الأمر عاديا حيث ان الشعر يجدد نفسه و يستبدل الشعرات الضعيفة بأخرى قوية ، و لكن قد تزيد نسبة التساقط بعد عمليات زراعة الشعر حيث قدد تتساقط نحو 200 شعرة تقريبا في اليوم الواحد و ذلك نتيجة استبدال الشعر القديم بذلك المزروع حديثا . و لكن في حال تساقط الشعر بشكل متزايد و بنسب أكبر من الطبيعية فلابد  حينها من مراجعة الطبيب لإيجاد حل لهذه المشكلة.

  1. الشعور بالألم و تشكل الكدمات بعد عملية زراعة الشعر :

من المحتمل أن يشعر المريض ببعض الألم بعد عملية زراعة الشعر ، و عادة ما تكون هذه الآلام خفيفة و تزول تدريجيا ، و يلعب التخدير الموضعي للمريض خلال العملية دورا كبيرا في تخفيف الألم و عند زوال مفعوله يبدأ شعور الوجع الطفيف يصاحب المريض . و هذا النوع من الألم ليس بحاجة الى أي أدوية مسكنة الا اذا تضايق المريض كثيرا منه فيمكنه تناول بعض المسكنات.

  1. نشوء بعض التورمات :

من المحتمل ان يصاب المريض ببعض التورمات بعد عملية زراعة الشعر ، و يحدث هذا نتيجة جروح و ثقوب العملية و من المحتمل أن تتشكل هذه التورمات في الجبهة الأمامية من الرأس أو حول العينين.

و لكنها عادة تكون طبيعية و خفيفة خلال الأيام الأولى التي تلي العملية و سرعان ما تتلاشي و تختفي تدريجيا ، أما في حال استمر ظهورها أكثر من اللازم فلا بد حينها من مراجعة الطبيب ليصف لها العلاج الملائم.

  1. الاصابة بالنزيف و بعض الجروح البسيطة :

قد يصاب المريض بعد عملية زراعة الشعر ببعض النزيف الخفيف و كذلك بعض الجروح الطفيفة ، و يعود ذلك الى الشقوق و الثقوب التي يجريها الطبيب خلال العملية ، و تتفاوت درجة هذه الجروح و النزيف الذي قد يحصل و ذلك بحسب خبرة الطبيب و مهارته ، فقد تكون بسيطة و خفيفة جدا في حال كان الطبيب صاحب خبرة واسعة و مهارة كبيرة ، و قد تكون بنسبة أكبر و أشد عندما يكون الطبيب قليل الخبرة و عديم الكفاءة.

و يمكن حل مشكلة النزيف و الجروح بعد العملية عن طريق تناول بعض العقاقير و الأدوية التي يصفها الطبيب المختص و تساهم ايقاف النزيف و تسريع التئام الجروح.

إجراءات تصحيح زراعة الشعر :

حالات تصحيح وترميم الشعر :

هناك العديد من الحالات التي تستوجب عملية تصحيح زراعة الشعر و منها :

  • عدم تناسب خطوط زراعة الشعر الجديد مع باقي الشعر .
  • تعرض المريض لتساقط الشعر بصورة كبيرة بعد إجراء عملية زراعة الشعر .
  • وجود آثار جراحة واضحة في فروة الرأس بسبب العملية .
  • نمو الشعر بشكل خاطئ و بزاوية مختلفة عن اتجاه الشعر الأساسي للمريض .
  • نمو الشعر في أماكن غير مطلوبة و بشكل خاطئ في رأس المريض .

و هذه المشاكل جميعها ناتجة عن فشل و أخطاء الطبيب و الكادر الطبي الموجود بالمركز .لذلك عليك اختيار مركز فلوريا لزراعة الشعر لانه يتمتلك افضل الكوادر الطبية باحدث التقنيات العصرية.

و في حال حصول احدى هذه المشكلات لابد من القيام بتصحيح أخطاء العملية ، و يتم هذا عن طريق عملية تصحيحية لكنها ستكون بصعوبة اكبر من العملية الاساسية.

  1. زرع بُصيلات جديدة في المناطق التي حصلت فيها مشكلة وفشل .
  2. ان كانت منطقة جبهة الرأس تبدو منعزلة عن شعر الرأس فلا بد من التصحيح .
  3. القيام بالتعديل أو ( الترقيع ) في المناطق التي زرعت فيها بصيلات عديدة في نفس المكان .
  4. من الممكن أيضا معالجة تساقط الشعر في حال كان ضمن الحد المعقول ، أما ان تساقط الشعر بشكل كبير جدا فلا بد من الذهاب الى طبيب له خبرات كبيرة جدا.
  5. لقد بات الكثير من المرضى الذين فشلت عمليات زرع الشعر لديهم يأملون في تصحيح مشاكلهم بواسطة عمليات تصحيح زراعة الشعر فهي بر الأمان بالنسبة لهم.

إعادة تجميل عمليات زرع الشعر الفاشلة وتصحيحها:

هل تعرضت لعملية زراعة شعر فاشلة ؟ هل أصبت باليأس والاحباط بسبب ذلك ؟؟ لا تقلق ، فمشكلتك يمكن تصحيحها بواسطة بعض عمليات التجميل.

تعتبر عمليات زراعة الشعر الفاشلة من العمليات الناجحة في الأساس ، و لكنها قد تعرضت لبعض الظروف التي أدت الى فشلها ، و هذا ما يسبب للمريض احباطا وقلقا .  و يعود سبب فشل عملية زراعة الشعر لسببين رئيسيين :

  • السبب الأول : يرجع الى المريض ذاته ، و الذي قد لا يكون التزم بتعليمات الطبيب و ارشاداته بعد اجرائه للعملية و كذلك قبلها ، و هذا ما يعرضه الى العديد من المشاكل و منها فشل العملية.
  • أما السبب الثاني : فيعود الى الطبيب المعالج و الذي قد يكون قليل الخبرة و المهارة ، أو أنه يهتم فقط بالمال و الكسب غير المشروع بأي سبيل كان.

أهم عوامل عدم فشل عملية زراعة الشعر و ضمان النجاح 100%:

  • الاعتناء بشعرك بعد عملية زراعة الشعر:

غالبا ما يتبادر الى ذهنك سؤال مهم و هو : كيف تقوم بالاعتناء بشعرك بعد عملية زراعة الشعر ؟ و بالطبع هذا أمر من الضروري أن تعرفه لتحافظ على شعرك و هو ما ستجده في مقالنا التالي.

من المؤكد أن انتهاء العملية بسلام أمر جيد جدا ، و لكن الأهم من ذلك هو الفترة التي تلي العملية و التي يجب على المريض الاهتمام بشعره و رأسه و شعره للحصول على النتائج المطلوبة من عملية زراعة الشعر و عدم تعرضه لفشلها.

و هذا الأمر يتم من اخلال اتباع بعض التعليمات و النصائح الضرورية و التي لا يجب اهمالها أبدا ، و من أبرز هذه التعليمات و الارشادات نذكر ما يلي :

  • وضعية النوم الصحيحة بعد زراعة الشعر :

هناك العديد من الإرشادات و التعليمات المتعلقة بطريقة النوم الصحيحة بعد عملية زراعة الشعر ، فقد تشعر بعدم الراحة و لا تستطيع الاسترخاء كما تريد ، كما أنه عليك النوم بوضعيات لا تؤثر على الرأس أبدا و خصوصا في الأيام الأولى بعد العملية ، فمثلا يجب النوم عن طريق الاستلقاء على الظهر و محاولة رفع الرأس إلى الخلف و ابقاؤه مرتفعا قليلا ، و يجب الحفاظ على هذه الوضعية في النوم و خصوصا في الأسبوع الأول من العملية و بعد ذلك يمكنك النوم بالطريقة التي تريحك.

  • الابتعاد عن مستحضرات تصفيف الشعر :

لا تبدأ بتصفيف شعرك الا بعد أن يسمح لك الطبيب بذلك بعد عملية زراعة الشعر ، كما يجب عليك عدم استعمال مجفف الشعر اطلاقا و التعامل اللطيف مع الشعر أثناء التصفيف ، و كذلك يجب الامتناع عن استعمال الكريمات و مستحضرات تصفيف الشعر المختلفة و ذلك لاحتوائها على مواد كيميائية و هو ما يؤثر على الجذور المزروعة بشكل كبير.

  • النشاط البدني بعد العملية :

لضمان الحصول على النتائج الجيدة و الحفاظ على سلامة العملية يجب عليك الابتعاد عن النشاطات البدنية العنيفة ، و يمكنك ممارسة أعمالك بشكل طبيعي بعد العملية و لكن مع الالتزام بتعليمات الطبيب و ارشاداته و الابتعاد عن بعض النشاطات المؤثرة على العملية ، و من أبرزها عدم التعرض لأشعة الشمس ، و تجنب الحركات العنيفة و الأمور التي قد تؤدي الى التعرق و ذلك لأنه يؤثر على البصيلات المزروعة الجديدة ، و كذلك يفضل في الأسبوع التالي للعملية أن تبتعد عن ممارسة الجنس نهائيا . و عدم الالتزام بالأمور السابقة قد يعرضك للإصابة بالنزيف و بالتالي فقدان جذور الشعر المزروعة و فشل العملية تماما.

  • عدم لمس فروة الرأس :

خلال الأيام الأولى من العملية من المفروض عليك ألا تلمس و لا تحرك نهائيا الأماكن المزروعة حديثا ، و ذلك حتى لا تتأذى أو يتم اقتلاعها بالخطأ . و أما بالنسبة لغسيل الرأس فيمكن أن يحصل بلطف ، و يمكن استعمال قطعة من القماش المخصص في عملية الغسيل ، و المهم عدم تعريض الرأس للحركات العنيفة حتى لا تتأذى الجذور و تفشل العملية بالتالي ، و كذلك يجب محاولة منع وصول المياه الى فروة الرأس بأي شكل خلال اليومين الأولين للعملية ، و هناك طرق غسيل خاصة يجب اتباعها جيدا.

  • تناول الغذاء و الأدوية :

يعتبر الاهتمام بنوعية الغذاء و طبيعته من الأمور المهمة جدا فالغذاء المفيد و الصحي هو فقط ما على المريض تناوله ، كما يجب أن يبتعد عن الوجبات الجاهزة و الأكلات الحارة و كذلك التدخين و الكحول و غيرها من المواد المضرة و المؤثرة على الشعر . و من جهة أخرى هناك بعض الأدوية التي تساهم في نمو الشعر بطريقة صحيحة و سليمة يمكن للمريض تناولها بعد عملية زراعة الشعر و منها “البروبشيا” ،و لكن من المهم قبل تناول أي من الأدوية و المكملات الغذائية الرجوع الى الطبيب المختص.

و كل من التعليمات السابقة اضافة الى ما ينصحك به الطبيب المختص عليك الالتزام بها بشكل تام حتى تضمن نتائج جيدة و تمنع فشل العملية.

غسل الشعر بعد زراعة الشعر بالتفصيل الدقيق:

تجنب المشاكل و الحصول على نتائج جيدة بعد عملية زراعة الشعر يتطلب حتما التقيد بالتعليمات و بالأخص فيما يتعلق بطريقة غسل الشعر بعد عملية زراعة الشعر و هي ما سنتحدث عنه في المقال التالي.

يعتبر الاعتناء بالشعر و تنظيفه من أهم الخطوات الواجب اتباعها بعد عملية زراعة الشعر ، و لكن هذه الخطوة لا تتم بطريقة عشوائية و انما تعتمد على طرق و أساليب معينة على المريض الالتزام بها حتى لا يعرض عملية الزرع للفشل.

غسيل الشعر بعد العملية

غسيل الشعر بعد العملية

و فيما يلي سنتحدث عن الخطوات و الارشادات التي يجب التقيد بها خلال غسيل الشعر و تنظيفه بعد زراعة الشعر فتابعونا.

  • طريقة غسيل الشعر بعد العملية:

في الفترة التي تلي عملية زراعة الشعر يجب أن نبدأ بالغسيل مرة واحدة كل يوم و ذلك لمدة 10 أيام ، و تتم عملية الغسيل من دون لمس الرأس باليد ، و من هذه الناحية من الممكن استعمال قطعة قماش أو بواسطة رؤوس الأصابع و ذلك لدهن الكريم المخصص و توزيعه بشكل لطيف على مختلف مناطق زراعة الشعر الجديدة ، و بعد ذلك يتم ترك هذا الكريم حوالي 45 دقيقة.

و يكون الغسيل بمياه لطيفة و غير قوية ، كما يجب أن تكون حرارة المياه معتدلة و فاترة و ليست باردة جدا أو حارة الى درجة كبيرة.

  • غسيل الشعر بعد 10 أيام من العملية :

بعد انقضاء الأيام العشرة الأولى من العملية و غسل الشعر بالطريقة السابقة ستبدأ مرحلة جديدة من غسيل الشعر ، حيث أنه في اليوم ال 11 التالي لعملية زراعة الشعر يجب أن نضع الكريم المخصص مع استخدام الأصابع في تدليك فروة الرأس بطريقة خفيفة و سلسة للغاية و يستمر هذا لمدة 30 دقيقة ، ثم يغسل الرأس باستعمال الشامبو المخصص و الموصوف  من قبل الطبيب حتى ينظف كل الكريم عن الرأس كما يمكن استعمال بعض أنواع شامبو الأطفال و التي لا تحتوي على مواد مضرة أو مؤثرة على جذور و بصيلات الشعر المزروعة.

و يجب تكرار غسيل الشعر بهذه الطريقة مرة واحدة في اليوم حتى تتساقط جميع القشور الموجودة في الأماكن التي زرعت حديثا ، حيث أنه من المحتمل أن تتشكل بعض القشور في فروة الرأس بعد العملية لكنها تزول بعد فترة ولا يعود لها أي وجود.

  • تكرار الغسيل بشكل يومي :

لقد ذكرنا طرق و أساليب غسيل الشعر و التي يجب أن تتكرر مرة واحدة في اليوم ، و لكن المهم أن تكون عملية الغسيل بطريقة ناعمة و لطيفة و باستخدام رؤوس الأصابع حتى لا يتم ايذاء الجذور المزروعة و بالتالي فشل العملية.

و لابد من الالتزام بتعليمات الطبيب و نصائحه حرفيا ، و كذلك تجنب غسيل الشعر بمواد و شامبوهات غير تلك التي يصفها الطبيب أو التي قد تحتوي على بعض المواد المضرة بعملية الزراعة.

الحالات التي يفضل إجراء زراعة شعر لها:

جميع المصابين بالصلع الوراثي هم من أبرز المرشحين لعملية زراعة الشعر ، و من يتساقط شعره بصورة كبيرة ، و كذلك النساء اللواتي يعانين من الشعر الخفيف للغاية.

أما ان كان تساقط الشعر خفيفا أو كان الشعر قليل الكثافة بشكل بسيط ، فهنا على المريض اللجوء الى العلاجات الغير جراحية كالأدوية و العقاقير الطبية وغيرها.

عملية زراعة الشعر

عملية زراعة الشعر

العوامل المرتبطة بمعدل نمو الشعر المزروع:

من أهم الأمور المتعلقة بمعدل نمو الشعر هو كونه مأخوذ من مناطق دائمة النمو و لا يتأثر الشعر فيها بالعوامل الوراثية و هي المنطقة المانحة للشعر و بالتالي ينعكس ذلك على الشعر الجديد فيكون أقوى و أكثر ثباتا.

و كذلك لابد من معرفة أن المنطقة التي تتمتع بكثافة أعلى من حوالي 36 شعرة لكل سنتيمتر مربع واحد قد لا تعطي نتائج طيبة بعد العملية ، لذا فمن الأفضل أن تتم زراعة الشعر بكثافة أقل من 30 شعرة لكل سنتيمتر مربع ، و ذلك حتى تتحقق الكثافة و النتائج التي ترضي المريض و تقنعه.

و من الممكن اللجوء الى طريقة بسيطة لمعرفة و تحديد المناطق التي يعتبر الشعر المأخوذ منها قابلا للنمو و ذلك بواسطة الحلاقة المبللة لها ، و من هذه الناحية يفضل أيضا أن تتم الحلاقة للشعر في اتجاه معاكس لاتجاه زراعته ، و بذلك تظهر المناطق المانحة بشكل واضح تماما . و هذه العملية جيدة جدا لأنها تساعد الطبيب على معرفة المنطقة التي سيأخذ منها الطعوم بدقة بالغة.

و يمكن استعمال نفس هذه الطريقة عند الحاجة لزراعة شعر اللحية ، و لكن هنا لا يمكن تحديد المناطق الأفضل لأخذ الطعوم الا في اليوم التالي لذلك ، حيث يتم حصد الشعر الموجود منها . و يجب الانتظار ليومين أو 3 أيام بعد حلاقة الشعر في المناطق الأخرى من الجسم حتى يتم تحديد المناطق المانحة منها للشعر فشعر الجسم يتطلب مدة أكبر من غيره للنمو.

و هناك طريقة أخرى غير حلاقة الشعر يمكن من خلالها تحديد المناطق المانحة و تتم بواسطة اللجوء الى الشعر المصبوغ و خاصية الظل الذي تكونه الصبغة على أسفل سطح فروة الرأس ، و على طول بصيلة الشعر.

و لا تختلف عملية زراعة الشعر للجسم عن عملية زراعة فروة الرأس ، و يمكن الحصول فيها على النتائج النهائية للعملية بعد شهر أو شهرين من اجرائها.

ننصحك بزيارة موقع مركز ومستشفى فلوريا Florya Center التخصصي في عمليات التجميل و زراعة الشعر في تركيا ، او الاتصال مباشرة مع المستشار الطبي في مستشفى فلوريا Florya Hospital على الرقم التالي : 0090,553,101,1666.

زراعة الشعر و الأسئلة الأكثر شيوعاً حولها ؟؟

  • ما هو العمر المناسب لإجراء عملية زرع الشعر ؟

يفضل أن يتم اجراء عملية زراعة الشعر للمرضى بعد عمر العشرين ، وذلك حتى يكون البناء الجسدي قد اكتمل تماما ، و تكون كثافة الشعر في المنطقة المتبرعة قد أصبحت جيدة ، و يقل حدوث المضاعفات و الآثار الجانبية على المريض . أما في حال التعرض لتساقط الشعر في عمر صغير فيفضل علاجها بدون عملية.

  • زراعات الشعر في حالات خاصة:

يمكن للمصابين بأمراض الضغط اجراء عملية زراعة الشعر ، و لكن بشرط أن يتم العناية بهم و مراقبة حالتهم بصور خاصة.

أما مرضى السكر فهم قسمان ، منهم من يمكنه اجراء العملية و هم ممن لا يتعالجون بالأنسولين ، و القسم الآخر لا يمكنهم اجراء الزراعة أبدا و هم المرضى الذين يتعالجون بالأنسولين و ذلك لأنه قد تشكل العملية خطرا عليهم و مضاعفات لا يمكن السيطرة عليها.

  • زراعة الشعر عند مرضى الثعلبة:

يعتبر مرض الثعلبة أحد الأمراض التي قد يعاني منها النساء و الرجال على حد سواء ، و هي تصيب جهاز المناعة في الجسم ، و تجعله يقوم بمهاجمة الشعر في مناطق الجسم المختلفة و اعتبارها أجساما غريبة ، و من المحتمل أن تصاب المنطقة المانحة للشعر بهذا المرض أيضا.

و قد نجحت بعض البحوث و الاختبارات في علاج بعض حالات هذا المرض ، و لكنها مازالت بحاجة الى المزيد من التطوير و العمل حتى يتم تعميمها.

  • زرع الشعر بعد العلاج الإشعاعي:

اذا توفرت كثافة شعر مناسبة في المنطقة المانحة و كانت المساحات المطلوب علاجها صغيرة ، فمن الممكن في هذه الحالة اللجوء الى العلاج الاشعاعي و الحصول على نتائج جيدة  ، أما ان كانت المساحات كبيرة فلا يفضل هذا العلاج لأنه يتلف بصيلات الشعر.

  • هل يؤثر التدخين في عمليات زراعة الشعر ؟

بالطبع يؤثر التدخين على الشعر الطبيعي و المزروع أيضا ، حيث إن التدخين يسبب تضيقا في الأوعية الدموية ، و هذا ما يؤدي الى تخفيض نسبة توزيع الأكسجين الذي تحتاجه الخلايا لتكتمل حياتها و يؤثر على نمو البصيلات.

كما يجب التوقف عن التدخين قبل اسبوعين من العملية ، و ذلك لأنه قد يؤخر التعافي و التئام الجروح.

  • الفرق بين زراعة الشعر الطبيعية والصناعية:

 في عملية زراعة الشعر الصناعي يتم الاعتماد على ألياف صناعية من المحتمل أن يقاومها الجسم ، وقد تسبب التهابات و مضاعفات كبيرة في فروة الرأس و يصعب علاجها . أما زراعة الشعر الطبيعي فلا تحدث هذه الآثار و المضاعفات لأن البصيلات مأخوذة من الشخص نفسه ، وبالتالي لن يهاجمها جهازه المناعي.

  • هل يستطيع المريض الذى لا يملك الشعر أو فقده كاملا أن يجري عملية زراعة الشعر ؟ 

من الممكن اجراء هذه العملية له و لكنها سوف تختلف عن عملية زراعة الشعر المعروفة ، فزراعة الشعر العادية تعتمد على أخذ بصيلات الشعر من المنطقة المانحة التي توجد في خلف الرأس و بين الأذنين ، أما حين يكون الشخص أصلعا و لا يوجد أي شعر لديه في المنطقة المانحة فلابد حينها من اللجوء الى مناطق أخرى في الجسم لأخذ البصيلات منها و بشرط أن تكون مماثلة تماماً لشعر الرأس كمنطقة العانة مثلاً . و بعد استخلاص البصيلات لابد من استنساخها بالخلايا الجذعية و ذلك حتى تتوافر للطبيب الكميات الكافية منها لتغطية المساحات الكبيرة الصلعاء في الرأس ، و بالطبع ستكون هذه العملية أكثر تعبا و وقتا و لكن في النهاية سيحصل المريض على نتائج جيدة و مماثلة للشعر الأصلي.

  • هل تسبب عملية الزراعة عن طريق استخلاص البصيلات من المنطقة المانحة للشعر أثراً واضحاً أو مؤلماً في الرأس بعد العملية ؟

لا تخلف عملية استخلاص البصيلات من المنطقة المانحة للشعر أية آثار جانبية أو ألم و خاصة حين اللجوء الى طبيب ماهر و له خبرة كبيرة في هذا المجال ، و ذلك لكونه يتم غلق مكان العملية بالوسائل الحديثة و غالبا باستخدام الخياطة بغرز تذوب مع الجلد من تلقاء نفسها . و لكن ستظهر بعض الندوب الصغيرة في مكان الجراحة و أيضا ستختفي تماماً مع مرور الوقت في مرحلة الشفاء ، كما أن الخط الناتج عن العملية لا يمكن أن يراه الا من يقوم بفحص الرأس و هو كذلك قابل للزوال مع الوقت.

  • أي التقنيتين FUE أم FUT  هي التقنية التي تحقق نمو الشعر بشكل سريع ؟

من الناحية التجميلية تعتبر زراعة الشعر باستخدام تقنية   ( Fut )  هي السبيل لاستعادة الشعر بسرعة أكبر في الجوانب و المنطقة الخلقية ، و ذلك كونه يمكن الابقاء على الشعر الطويل و لا تتطلب حلاقته    .
و تتطلب تقنية الشريحة الـ ( Fut )  أن يتم ثقب كل من المنطقة الخلفية و الجانبين ثقوب قريبة جداً من فروة الرأس ، و يحتاج الشعر فيها حتى ينمو الى مدة تتراوح بين 2 و حتى 3 أسابيع لكي يغطى بشكل كامل المنطقة المانحة و بعد ذلك يستطيع المريض أن يقصر شعره كما يريد.

أما الأشخاص الذين يبذلون جهدا كبيرا أو يمارسون نشاط بدنى شاق لا تناسبهم تقنية الشريحة و يفضل أن يتبعوا تقنية الاقتطاف ، و ذلك لأن عملية نمو الشعر بتقنية الـ ( Fut )  تحتاج الى فترة أكبر بسبب وجود الشق الطولي في الرأس نتيجة العملية . و بالطبع من يعانون من ضيق الوقت و كثرة الأعمال ستكون تقنية الاقتطاف هر الأنسب له أيضا.

  • هل يتم زراعة الشعر في أي اتجاه أم يحدد الجراح زاوية الشعر خلال إجراء زراعة البصيلات ؟

لتحقيق نتائج ناجحة تماما  يجب أن تكون عملية توزيع البصيلات متوافقة مع جهة نمو الشعر الأصلي ، و هنا لابد ان يكون الطبيب ماهرا و لديه خبرة واسعة في هذا المجال حتى يحقق النتيجة الافضل . حيث ان كل مكان في فروة الرأس له زاوية تختلف عن الأخرى ، و يتم زراعة الشعر بحسب طبيعة كل زاوية فإذا كان نمو الشعر الأصلي إلى الأمام فيكون الشعر المزروع بنفس الاتجاه ، و أما ان كان مائلاً فلا بد أن تكون الزرعة مائلة أيضاً و ضمن حدود زاوية 45 درجة ، حيث أن الدقة في زرع البصيلات هي التي تجعل الزراعة ناجحة تماما.

و في ذات السياق من المهم أن يتم رسم الأماكن التي سيتم زرع الشعر فيها و ذلك حتى يتمكن الجراح من زراعة البصيلات من الناحية التشريحية بالشكل الصحيح في كل منطقة تتطلب الزراعة.

  • هل يمكن أن يسقط الشعر في المنطقة المانحة بعد أخذ الطعوم منها و بعد الانتهاء من العملية ؟ و هل يمكن أن تضعف البصيلات فيها مستقبلا ؟

لا لن يتساقط الشعر في المنطقة المانحة بعد أخذ البصيلات منها و لن تضعف بصيلاتها في المستقبل و ذلك لأن الخلايا في هذه المنطقة تتجدد باستمرار . و لهذا فإن الشعر في هذه المنطقة لا يتساقط و لا يتأثر بالصلع كبقية مناطق فروة الرأس و لهذا سميت بالمنطقة المانحة للشعر.

و لكن في حال تعرض الشعر لصدمة تؤدي الى تساقطه بعد العملية في هذه المنطقة فهذا أمر غير مقلق لأنه سيعاود النمو بعد فترة . و ان جرت عملية زراعة الشعر بالتقنيات الحديثة كتقنية الاقتطاف او الشريحة و كان الطبيب ماهرا فمن غير الممكن أن يحدث تساقط للشعر في المنطقة المانحة.

  • هل يحتاج من أجرى عملية زرع الشعر باستعمال الروبوت FUE  اعادة العملية مستقبلاً ؟ 

لن يحتاج المريض الى تكرار عملية زراعة الشعر لاحقا ان تمت بتقنية FUE ، و ذلك لكونها من أحدث التقنيات و أكثرها تطورا و هي ذات نتائج دائمة.

أما ان احتاج المريض لتكثيف شعره لاحقا فيمكنه برغبته تكرار هذه العملية و يكون هدفها أولا و أخيرا جماليا بحتا و ليس علاجيا كما كان في المرة الأولى.

  • لماذا قد يفضل الطبيب زراعة الشعر بالشريحة ( Fut ) لأحد المرضى و يقرر لأخر الزراعة ب الـ ( Fue ) ؟

من المعروف ان التقنيتين مناسبتين لعملية زراعة الشعر  ، و لكن قد يفضل الطبيب احداهما على أخرى و ذلك بحسب حالة المريض و التي يقررها الطبيب خلال الجلسة الاستشارية . فبعد مقابلة الطبيب للمريض و فحصه بشكل مناسب ، و يحاول ان معرفة ان كان هناك أمراضا وراثية في العائلة أم لا ، و يقوم الطبيب بتكون ملف طبي كامل و على اساسه يقرر أي التقنيتين تناسبه أكثر .  كما أن الفحص الطبي التشريحي لفروة الرأس له دور كبير في تحديد الأفضل للمريض و اقناعه بذلك.

  • هل تسبب عملية زرع الشعر بتقنية (Fue ) ندوب أقل ؟

تترك عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف ندوبا اقل من عملية الشريحة و تكون الندوب فيها غير ظاهرة و لا يمكن ملاحظتها الا اذا تم فحص الرأس و هذا ما يجعلها مميزة و يفضلها الكثيرون على غيرها . أما  بالنسبة لتقنية الشريحة فهي تترك أثر خطِّى واضح إذا ترك الشعر قصيراً و خاصة ان كان الطبيب الذي أجرى العملية ليست لديه خبرات و مهارة كافية ، و لكن هذه الندوب عادة  تختفي بعد فترة و لهذا لا داع للقلق.

  • هل هناك امكانية لإجراء عملية زراعة الشعر لمريضٍ ما عن طريق تبرع شخص آخر له ؟

من الممكن زراعة الشعر عن طريق الاستعانة بشعر شخص متبرع آخر و لكن في هذه الحالة تكون طريقة إجراء العملية مختلفة قليلاً عن الطرق المعتادة . و تحتاج هذه الطريقة الى اجراء بعض التجارب البسيطة قبل العملية للتحقق من أن عينات الشخص المتبرع صحية ، و كذلك لابد من التأكد من ان الشخص غير مصاب بأمراض معدية أو ما شابه ذلك قد تنتقل الى الشخص الذي يود الزراعة.

و لكن المشكلة في أن الشعر الجديد في هذه العملية لن يحمل صفات مشابهة للشعر الأصلي للشخص فلكل شخص مواصفات شعر معينة ، و لهذا لن تكون النتائج جيدة تماما كغيرها.

  • هل يعد تكرار عمليات زرع الشعر جيدا للحصول على شعر أكثف ؟

من الممكن تكرار عمليات زراعة الشعر بهدف تكثيفه و لكن اجراءات الجراحة و الوقت المتطلب فيها يكون أقل .  حيث من الممكن عند عدم القدرة على أخذ بصيلات أخرى من المنطقة المانحة في الرأس أن يتم أخذ بصيلات الشعر من مناطق أخرى في الجسم ، و بشرط أن تكون البصيلات فيها قوية و مشابهة لمواصفات شعر الرأس كمنطقة العانة.

  •  هل تؤدي عمليات زرع الشعر التلف لبصيلات الشعر الموجودة في أماكن الشعر الخفيف و تؤدي الى عدم نموها لاحقا ؟

من المعروف أن عملية زرع الشعر لا تؤدي الى تساقط بصيلات الشعر في المنطقة التي تتم الزراعة فيها اطلاقا . و لكن من المحتمل ان تحدث ما تدعى بالصدمة المؤقتة و هي صدمة نفسية تصيب المريض و الجهاز المناعي و تؤدي الى تساقط الشعر ، و لكن لا داعي للقلق لأن هذه الصدمة مؤقتة و سريعاً عندما يتأقلم جهاز المناعة مع الوضع الجديد للمريض و يكون تساقط للشعر مؤقت أيضا حيث أنه يعود للنمو من جديد بعد مدة  أقصاها 6 أشهر ، و يكون الشعر الجديد سليم و بحالة صحية جيدة.

  • ما هي المدة الزمنية لإعادة عملية زراعة الشعر مرة اخرى ان احتاج الأمر ؟

في حال احتاج المريض الى  تصحيح و تجميل عملية زرع شعر فاشلة أو الى تكثيف شعره مرة أخرى بهدف جمالي ، فيجب أن تتم العملية الثانية بعد حوالي السنة من العملية الأولى ، و ذلك حتى تتحقق نتائج جيدة و بدون مشاكل ، و كذلك حتى يكون المريض قد تمكن من الحصول على النتائج النهائية للعملية الأولى.

  • هل تعتبر عملية زراعة الشعر ممكنة لمشكلة تساقط الشعر لمن هم في سن عمر العشرين ؟

نعم هي ممكنة لحل هذه مشكلة تساقط الشعر ، و يعتبر عمر الـ 20 و ما فوق هو المناسب لإجراء عملية زراعة الشعر لمن هو بحاجة لها ، ففي هذا العمر يكون الجسم قد اكتمل نموه ، كما أن الشعر في المنطقة المانحة التي سيتم استخلاص البصيلات منها قد أخذ خصائصه الكاملة.

أما لمن هم دون سن العشرين  فلا يفضل اجراء العملية لهم و ذلك خوفا من الحاجة لتكرار العملية لاحقا ان تساقط الشعر في مناطق أخرى . كما انهم يعتبرون ضمن المراهقين و الذين هم عرضة للانفعالات و القرارات الطائشة و لهذا يعدون من الكسب غير المشروع للطبيب .  و يمكن لمن يعاني من مشكلة تساقط الشعر قبل سن العشرين ان يحاول تجربة العلاجات و الوصفات المعروفة لحل مشكلته و ايقاف تساقط الشعر  ، و ان تجاوز العشرين و لم تحقق هذه العلاجات الطبية أي نتيجة ، فعندها يمكنه اللجوء الى عملية زراعة الشعر و تكون مناسبة جدا له في هذا الوقت.

  • هل ينتج عن عملية زرع الشعر أي ألم ؟ وما نوع التخدير المستخدم في العملية ؟

بالنسبة للألم فعملية زراعة الشعر لا تسبب أي شعور بالألم ، حيث يقوم  الطبيب بتخدير المريض موضعيا ، و قد يكرر من اعطائه جرعات من المخدر حتى لا يشعر بأي ألم يذكر ، كما قد يعطي الطبيب مريضه قرصا مسكنا سريع المفعول قبل العملية و ذلك حتى يساعده على الاسترخاء و لا يحس بألم حقنة التخدير ، و في بعض الحالات من الممكن ان تحتاج حالة المريض الى التخدير الكلي.

  • هل هناك فرق بين الشعر المزروع و الشعر الطبيعي ؟

تتم زراعة الشعر عن طريق أخذ بصيلات الشعر من رأس الشخص ذاته ، و لهذا لا يوجد أي اختلاف بين الشعر المزروع و الأصلي ، حيث أنه حين ينمو يأخذ خصائص التغذية و عوامل النمو ذاتها انطلاقا من البصيلة و حتى أطراف الشعر و لهذا يكون هناك تطابق كبير بحيث لا يمكن التفريق بينهما.

حكم زراعة الشعر للرجال والنساء:

قد يتردد بعض الراغبين بحل مشكلة الصلع عن طريق عملية زراعة الشعر للرأي ، أو اجراء زراعة للحية أو الحواجب و غيرها ان كانت مقبولة دينيا أو أن هذه الاجراءات مخالفة لتعاليم الدين و غير مسموحة . فما هو حكم زراعة الشعر للرجال ؟

ليطمئن الجميع لعملية زراعة الشعر فهي غير مخالفة للدين و مقبولة تماما لأي سبب كان الشعر قد تساقط نتيجته ، سواء كان نتيجة التقدم بالعمر أو لعوامل وراثية أو بسبب الاصابة ببعض الأمراض و ما الى ذلك . و لهذا الحكم بقبول عملية زراعة الشعر دلائله في العديد من الأحاديث الموثوقة و التي نذكر منها التالي :

في حديث : لعن الله الواشمات و المستوشمات ، و المتنمصات ، و المتفلجات للحسن ، المغيرات خلق الله . متفق عليه. و يقول النووي : قوله : ( المتفلجات للحسن ) فهو يعني يفعلن ذلك طلبا للحسن ، وفيه إشارة إلى أن الحرام هو المفعول لطلب الحسن ، أما لو أرادته لعلاج ما ، أو لمشكلة و عيب في السن و نحوه ، فلا بأس ، من شرح مسلم.

حديث عرفجة بن أسعد و الذي ورد فيه التالي : أنه أصيب أنفه يوم الكُلاب في الجاهلية -حرب في الجاهلية- فاتخذ أنفا من ورِق -أي فضة- فأنتن عليه ، فأمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يتخذ أنفا من ذهب . و قد أخرج هذا الحديث أبو داود وحسنه الألباني.

و قد جاء في قرار مجمع الفقه الإسلامي فيما يخص العمليات التجميلية ما يلي :

يعتبر إجراء الجراحة التجميلية الضرورية جائز شرعا ، و هو يشمل النواحي التالية :

  1. عمليات التجميل التي تهدف الى إعادة الوظيفة الرئيسية لأعضاء الجسم المختلفة .
  2. عمليات التجميل التي تهدف الى إعادة شكل أعضاء الجسم إلى الحالة التي خلق الإنسان عليها؛ لقول الله عز وجل : لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ {التين:4}.
  3. العمليات التي تهدف الى تحسين و إصلاح العيوب الخَلقية ، من أهمهما التصاق الأصابع ، و الشفة الأرنبية ، و الوحمات ، و اعوجاج الأنف الشديد .
  4. العمليات التي تهدف الى إصلاح العيوب الطارئة و التي حدثت نتيجة عوامل معينية ، كعلاج آثار الحوادث ، و الحروق ، والحوادث ، و الأمراض و ما الى ذلك  ، و من هذه العمليات :
    • عملية زراعة الجلد وترقيعه .
    • عملية إعادة تشكيل الثدي كلياً عند تعرضه للاستئصال ، أو اعادة تشكيله جزئياً ان كان حجمه من الكبر أو الصغر ما يسبب حالة مرضية.
    • عملية زراعة الشعر في حالة سقوطه خاصة للمرأة.

و في نفس السياق سئل الشيخ ابن عثيمين عن ما هو حكم زراعة الشعر للشخص المصاب بالصلع ، عن طريق أخذ شعر من خلف الرأس ، و زرعه في المنطقة الصلعاء ؟

و كان جواب ابن عثيمين على الشكل التالي : تعتبر هذه العملية من باب رد ما خلق الله عز وجل ، و هي من باب إزالة العيب ، و هي ليست بهدف التجميل أو الزيادة على ما خلق الله سبحانه و تعالى و ليس فيها تغيير لما خلقه ، و لهذا فعملية زرع الشعر بهذه الطريقة جائزة شرعا.

و في هذا الخصوص يمكن أن نذكر ما ورد في قصة الثلاثة النفر الذين كان أحدهم أقرعا ، وأخبر أنه يحب أن يرد الله عز وجل عليه شعره ، فمسحه الملك ، فرد الله عليه شعره ، فأعطي شعرا حسنا.

و في الختام لابد من التذكير بأن الشعر من أهم العناصر الجمالية التي وهبها الله عز وجل للإنسان و عليه الحفاظ عليه و العناية به قدر المستطاع و عدم تعريضه لمواد أو أفعال تسبب تساقطه و تسريع الاصابة بالصلع فالوقاية خير من العلاج.

زراعة الشعر قبل و بعد

زراعة الشعر قبل و بعد

اهم اسباب انتشار زراعة الشعر في تركيا :

تعتبر السياحة العلاجية في تركيا من أبرز القطاعات الحيوية و التي لها دور كبير و اهتمام بالغ في هذا البلد ، و تعد العمليات التجميلية من أبرز روافد السياحة العلاجية حيث يقصد تركيا الألاف سنويا لإجراء مختلف أنواع هذه العمليات ، و منها عمليات زراعة شعر و هذا يرجع للاسباب التالية :

خبرة الأطباء في تركيا:

حيث تتميز الكثير من مراكز تركيا التجميلية بامتلاكها أطباء يتمتعون بمهارات عالية و خبرات كبيرة جدا .

التكلفة المتخفضة في تركيا:

تعتبر تكلفة عمليات زراعة الشعر في تركيا منخفضة مقارنة مع تكلفتها في دول العالم الأخرى .

الموقع الجغرافي لتركيا:

تعتبر تركيا بلدا سياحيا بالدرجة الأولى ، حيث تضم العديد من المراكز و المعالم السياحية و الأثرية الهامة ، و كذلك تحتوي على مناطق طبيعية غاية في الروعة و الفرادة و الجمال و هو ما يجعلها تستقطب سنويا ملايين السياح و الزوار القادمين من مختلف أنحاء العالم.

و تعتبر مدينة اسطنبول من أهم المدن التركيا من حيث موقعها الجغرافي و كثرة المعالم و المناطق السياحية التي تضمها ، حيث أنها تقع على قارتي آسيا و أوروبا ، و تطل على البحر الأسود و بحر مرمره ، و هي ذات مناخ معتدل في مختلف فصول السنة تقريبا ،  كما يوجد فيها الكثير من المتاحف الهامة للغاية . ليس هذا فحسب بل ان شهرة اسطنبول تعود ايضا الى امتلاكها العديد من المراكز الطبية و التجميلية الراقية جدا.

لماذا مركز فلوريا لعملية زراعة الشعر في تركيا مدينة اسطنبول ؟

لابد من السؤال أولا : تنتشر الكثير من المراكز المتخصصة بزراعة الشعر حول العالم ، و لكن هل جميعها مناسبة لذلك ؟ بالطبع لا فهناك العديد من المراكز المتدنية الخدمة و التي تضم أطباء غير معروفين أو لا يملكون خبرة مناسبة.

و من هنا لابد من معرفة أن الحصول على نتائج جيدة و مظهر طبيعي للشعر يتعلق بشكل وثيق باختيار المركز المناسب و الطبيب الذي يملك مهارة و خبرة واسعة في هذا المجال.

و من هنا يمكن التأكيد أن مستشفى فلوريا Florya Hospital من أبرز مشافي تركيا المتخصصة بـ زراعة الشعر في تركيا وهو واحد من  أفضل المراكز لإجراء هذه العملية ، ففي سنة 2010 أجرى هذا المركز أولى عملياته و معها تابع عمله مطورا أدواته و أجهزته ، و في نفس الوقت أصبح لديه و للأطباء فيه خبرة كبيرة في هذا المجال و قد تمكن من تقديم الأفضل لمرضاه في مجال زراعة الشعر ، و كذلك في مختلف العمليات التجميلية التي يجريها عموما.

الخبرة العريقة :

تعتبر خبرة مركز فلوريا واسعة جدا فقد أمضى حوالي ال 10 أعوام في الولايات المتحدة الأمريكية و قد كانت هذه الفترة ذاخرة بتحصيل الخبرات عن طريق حضور مختلف المؤتمرات و الندوات التعليمية في مجال الطب التجميلي و هناك تمكن من اجراء العديد من عمليات زراعة الشعر الناجحة في مستشفيات لوس أنجلوس ، و حتى اليوم أجرى مركز فلوريا أكثر من 4000 عملية زراعة شعر ناجحة ، و كانت ذات نتائج جيدة جدا بالنسبة للمرضى.

و الشيء الجدير ذكره هو أن العمليات الجراحية التي تتم في مركز فلوريا يقوم بها الطبيب بذاته و تجرى تحت اشرافه مباشرة . و لكون الأطباء الموجودين في المركز يملكون خبرات كبيرة فهم يعلمون جيدا بالأمل الذي يعقده عليهم المريض و لهذا يحاولون بذل قصارى جهدهم و لا يتركون مرضاهم بين أيادي غير محترفة و غير قادرة على تقديم الأفضل.

و للتحقق أكثر فإنه بات من الممكن التواصل مع الطبيب الموجود في مركز فلوريا ، و ذلك بواسطة ارسال صوركم الى الطبيب مُباشرة و ذلك عبر الرقم التالي ( 00905531011666 ) سواء على الواتس أب او الفايبر ، و بعد ذلك سيقوم الطبيب بفحص الصورة جيدا و اخبار المريض بالإجراءات التي ممكن القيام بها.

التكلفة المنخفضة :

الكثير منا قد يحتاج الى عملية زراعة الشعر و لكنه أول ما يفكر بها سيتبادر الى ذهنه على الفور أن تكاليفها عالية جدا فهذا هو المعروف عنها ، فهل ذلك صحيح ؟

لكن هذه الفكرة غير دقيقة تماما فقد أصبحت عمليات زراعة الشعر واسعة جدا و تضم الكثير من الخيارات و التكاليف المتنوعة و التي يمكن الاختيار بينها . و هناك أمر في غاية الأهمية لا بد من معرفته و هو أن هناك أصول معينة و في ضوئها فقط يمكن الاختيار وفق الامكانيات المادية المتاحة ، فلابد من الانتقاء بين تقنيات زراعة الشعر و هم تقنية DHI وتقنية اقلام تشوي وتقنية البيركوتان وتقنية الخلايا الجذعية وتقنية الروبورت تقنية الاقتطاف الدقيق و تقنية الاقتطاف FUE و الاقتطاف المتطور osl ، فهذه التقنيات هي الأكثر استخداما حاليا و نتائجها مضمونة أكثر من غيرها.

التقنيات الحديثة :

فهناك العديد من التقنيات القديمة و التي لم تعد صالحة و غير مناسبة اليوم و لكن تكلفتها رخيصة فلا يمكن اللجوء اليها فقط لتتوافق مع الامكانات المادية . كما تختلف غالبا تكاليف زراعة الشعر بحسب عدد البصيلات التي يرغب المريض بزراعتها و لهذا من الممكن مناقشة هذا الأمر مع الطبيب.

و من جهة ثانية يجب الاهتمام جيدا و الانتباه عند اختيار مكان العملية بعناية لما لهذا الخيار من دور كبير في نجاح العملية و الحصول على المطلوب بأقل ما يمكن من الأضرار و الأعراض الجانبية ، فيجب أن تكون سمعة المركز جيدة ، و يمكن الاطلاع كذلك على النتائج التي حققها بعض المرضى الذين أجروا العملية في هذا المركز و انطباعهم عنه.

ننصحك بزيارة موقع مركز ومستشفى فلوريا Florya Center التخصصي في عمليات التجميل و زراعة الشعر في تركيا ، او الاتصال مباشرة مع المستشار الطبي في مستشفى فلوريا Florya Hospital على الرقم التالي : 0090,553,101,1666.

وفي النهاية :

تعتبر تركيا من الدول المتقدمة في مختلف مجالات عمليات التجميل و من بينها عمليات زراعة الشعر ، فقد تميزت تركيا باهتمامها بالسياحة العلاجية و محاولة جذب الكثير من السياح اليها ، و لهذا اهتمت بخفض التكاليف و تسهيل اجراءات الدخول اليها مقارنة بغيرها.

و في النهاية لابد للمريض أن لا يضع نصب عينيه التكلفة المنخفضة فقط فالجودة هي الأهم لأن هدفه أولا و أخيرا هو نجاح عملية زراعة الشعر .


يؤكد هذا التنبيه والتصريح بأن المقالات والمعلومات التي موجودة في الاعلى والتي يقدمها موقع مركز ومستشفى فلوريا أو أيا من المواقع التواصل الاجتماعي التابعة لمستشفى فلوريا ليست طبية ولا يمكن استخدامها على انها وصفة طبية ولا ينبغي التعامل معها كنصائح أو توصيات طبية.

يمكنك الحصول على استشارة طبية مجانية من الطبيب المتخصص في مشفانا باتصالك بينا مباشرة عن طريق النموذج الاتصال الذي في الاسفل أو الاتصال بنا عبر واتس اب “بالضغط هنا” للتكلم مع المستشار الطبي المتخصص.

شارك مع تويتر


 

عناوين وخدمات ممكن ان تهمك ايضاً

مستشفى ومركز فلوريا بعد إفتتاحها بفترة وجيزة جداً تم إعتمادها من اللجنة الدولية المشتركة JCI ذات المنشئ الأمريكي التي تعتبر أهم شهادة إعتماد عالمية في مجال خدمات الرعاية الصحيّة كما حصلت المستشفى على شهادة المواصفات والمقاييس الألمانية توف TÜV التي تحوي شهادة معايير الجودة الآيزو ISO الأوروبية. تجاوزت مركز ومستشفى فلوريا التخصصي في زراعة الشعر و عمليات التجميل 10 سنوات من عمرها مع وحدّاتها الطبية وتقنياتها التكنولوجية وطاقمها الطبّي العامل من الخبراء والمختصين والمميّزات الأخرى التي تتنمامى وتتطوّر يوماً بعد يوم جنباً إلى جنب مع الإرتباط العاطفي مع المرضى من خلال القيمة التي توليها المستشفى إلى حياة الإنسان حيث إستطاعت أن تصبح المركز المرجعي في مجال خدمات الرعاية الصحية في فترة وجيزة.

10 تعليقات

  1. مشعل الدوسري فبراير 17, 2018 at 4:30 م - Reply

    حقا هذه المقالة رائعة ومفيدة لكل شخص يريد إجراء عملية زراعة الشعر..
    سوف اتواصل مع مركزكم لإجراء عملية زراعة شعر بعد فترة قرببة لاني اقطنعت بافكاركم و طريقة توضيح العملية
    حقا انتم اشهر مركز لدينا في السعودية ولكن اسعاركم 6الية قليلا.. اتمنى تخفيضها بالمستقبل..

  2. نايف المطيري فبراير 17, 2018 at 7:49 م - Reply

    الصراحة معلومات جدا قيمة وانا سمعت عن هذه المشفى من اكثر من شخص ونصحني بالتواصل معكم وبعد ما قرأت هذه المعلومات تاكدت اني لازم أجي وازوركم واجري عندكم عملية زراعة الشعر قريبا ان شاء الله ارتب اموري واتواصل معكم

  3. محمد الشمري مارس 3, 2018 at 1:11 م - Reply

    هل استطيع ان اقوم بعملية زراعة الشعر بتقنية DHI في مركزكم و كم هي التكلفة
    وشكرا ..

  4. عادل الغامدي مارس 6, 2018 at 1:44 ص - Reply

    مقالة رائعة جدا جدا و بها معلومات جيدة عن زراعة الشعر و كل ما احتاج معرفته عن زراعة الشعر في تركيا و العالم
    الله يعطيكم الف عافية على هذه المعلومات القيمة التي لم اجد مثلها بالمواقع و المراكز المنافسة لكم
    سوف اتواصل معكم عن قريبو اقوم بعملية زراعة الشعر في مركزكم ان شاء الله .. اتمنى ان تكون مصداقيتكم مثل هذا الموضوع
    مع تحياتي لكم
    اخوكم عادل الغامدي

  5. مصعب من السعودية مارس 7, 2018 at 1:53 ص - Reply

    مرحبا مركز فلوريا ..
    اود ان اسأل ما هو الفرق بين عملية زراعة الشعر بتقنية DHI و عملية زراعة الشعر بتقنية FUE
    وشكرا لكم ..
    اخوكم مصعب من السعودية

    • اهلا وسهلا بك استاذ مصعب سوف اجيب على سؤالك :
      تعتمد تقنية DHI في زراعة الشعر على زرع البصيلات المقتطفة من المنطقة المانحة .
      أما تقنية الاقتطاف FUE فهي تعتمد على اقتطاف البصيلات من المنطقة المانحة.
      يعني التقنيتين هما مكملتان لبعضهم في البداية يتم الاقتطاف بتقنية FUE وبعد ذلك يتم الزراعة بتقية DHI بواسطة اقلام تشوي.
      يمكنك التواصل معنا عبر الهاتف التالي : 00905531011666
      نحن موجودين في خدمتك 24 ساعة على مدار الاسبوع
      تحياتي لك..

Leave A Comment