تقنية الاقتطاف FUE

تقنية الاقتطاف FUE

ما هي تقنية الاقتطاف FUE ؟ ماهي ولماذا متميزة في عمليات زراعة الشعر ؟

هي تقنية الاقتطاف FUE الأكثر انتشارا و استخداما في مجال عمليات زراعة الشعر ولا يمكن الاستغناء عنها ابدا لانها من اساسيات نجاح عمليات زراعة الشعر ، و تعتبر هذه التقنية هي الأحدث و الأكثر تقدما بين مختلف تقنيات الزراعة .

و معظم من يعانون من الصلع في عصرنا الحالي يتوجهون لإجراء عملية زراعة الشعر بـ تقنية الاقتطاف FUE و ذلك للتخلص من الصلع و علاج تساقط مشكلة الشعر ، هذا و يوصي مختلف الخبراء و أطباء التجميل باللجوء الى هذه التقنية لما تتمتع به من ميزات تجعلها تختلف عن غيرها .

زراعة الشعر بواسطة تقنية الاقتطاف FUE :

تعمل تقنية الاقتطاف FUE على استخلاص جذور الشعر بواسطة أدوات دقيقة و خاصة بها ، و تتم عملية سحب الجذور واحدة واحدة من المناطق المانحة للشعر لزراعتها في الأماكن الأخرى التي هي بحاجة لها . و لكن الأمر الرئيسي الذي يميز تقنية الاقتطاف FUE عن غيرها من التقنيات هي كونها لا تترك أثار جانبية أو ندوب ظاهرة كتلك التي نجدها في تقنية الشريحة . بالإضافة الى أن وقت التعافي من العملية أقل أيضا ، و الألم الناتج عنها أقل .

ليس هذا فحسب بل ان تقنية الاقتطاف FUE لا تؤدي الى نزع أي جزء من أنسجة فروة الرأس و لهذا لن يكون المريض بحاجة الى وضع ضمادات أو خيوط جراحة مثلما يحصل في تقنية الشريحة  . و معظم الأثار و الندوب الناتجة عن هذه التقنية هي بسيطة و سرعان ما تتعافى .

مراحل تقنية الاقتطاف FUE :

كأي عملية أخرى تبدأ زراعة الشعر بواسطة تقنية الاقتطاف FUE بإعطاء الطبيب مريضه مخدر موضعي ، و لن يشعر فيها المريض بالألم ، و لكن قبل عملية زراعة الشعر ينبغي عليه حلاقة الشعر و تنظيف فروة رأسه بصورة تامة .

اقتطاف البصيلات بـ تقنية الاقتطاف FUE :

بعد التخدير الموضعي للمنطقة المانحة يقوم الطبيب باستخلاص البصيلات بـ تقنية الاقتطاف FUE من هذه المنطقة واحدة تلو الأخرى و قد يستغرق هذا الاجراء عدة ساعات بحسب الكمية التي يحتاج لها . و لا يجب أن يكون اقتطاف الجذور بشكل عشوائي بل بطريقة منظمة و مدروسة بحيث يأخذ من كل 1 ملم بصيلتان من أصل 4 بصيلات تكون موجودة في هذه المساحة ، و تتم هذه العملية عن طريق استعمال جهاز  ميكروموتور له رؤوس دقيقة و ثقب اسطوانية صغيرة جدا و يبلغ قطرها ما من  0.6 الى 0.95 مم . و بعد الانتهاء من استخلاص البصيلات تتم معاينتها و تصنيفها حسب فئاتها  من قبل الكادر الطبي ، ليتم حفظها في محلول مغذي خاص مكون من مادة الهايبوتيرموسول في درجة حرارة تقارب ال  4 سيلسيوس للابقاء عليها حية و صالحة للزراعة بنجاح .

فتح القنوات بعد استخدام تقنية الاقتطاف FUE :

ترتكز النتائج و المظهر اللاحق بعد عملية زراعة الشعر على هذه الخطوة و لهذا فهي هامة جدا و يجب الحرص و الدقة فيها ، و لهذا لابد من الاعتماد فقط على الطبيب ذو الخبرة و المهارة العالية في هذا المجال .

تحتاج هذه المرحلة الى مدة تتراوح ما بين الساعة و الساعتين بحسب كل حالة . و يقوم الطبيب بداية  بتخدير المريض موضعيا في المكان الذي سوف تتم زراعة البصيلات فيه ، و قد ابتكر مستشفى فلوريا Florya Hospital  تقنية مميزة للزراعة و هي تقنية الـ Nano FUE الاقتطاف الدقيق المتطور جدا و التي أدت الى الحصول على نتائج مذهلة في مختلف العمليات التي تم استعمالها بها .

فبعد التخدير يعمل الطبيب على شق ثغرات دقيقة جدا في المكان المطلوب الزراعة فيه و وضع البصيلات ، و يتم ذلك باستخدام  تقنية Nano Fue

حيث توضع البصيلات واحدة واحدة . و يتم اجراء الشقوق بحس مدى عمق و سماكة البصيلات التي تم اقتطافها سابقا ، و هنا يجب أن يكون الطبيب دقيقا في عمله و يراعي الزوايا و الاتجاه الذي عليه الزراعة وفقه .

تقنية الاقتطاف FUE

تقنية الاقتطاف FUE

غرس و زراعة بصيلات الشعر :

عند الانتهاء تماما من اقتطاف البصيلات بـ تقنية الاقتطاف FUE ومن احداث الثقوب المطلوبة وفتح القنوات تأتي مرحلة غرس البصيلات المقتطفة في فروة الرأس في . و عادة ما تتم هذه العملية بشكل يدوي و قد تحتاج الى نحو 4 ساعات ، و بعد الانتهاء منها يعطي الطبيب مريضه مسكن للألم و تبدأ مرحلة التعافي و انتظار النتائج .

هل عملية زراعة الشعر مؤلمة بـ تقنية الاقتطاف FUE ؟

لا شك أن عملية زراعة الشعر بـ تقنية الاقتطاف FUE قد تتسبب ببعض الألم للمريض كغيرها من العمليات ، و لكنه لن يشعر به خلال العملية لأن الطبيب سيخدره موضعيا ، و بعد اجراء العملية يمكن التخفيف من الألم من خلال تناول بعض المسكنات  .

عملية زراعة الشعر بـ تقنية الاقتطاف FUE .

تعتبر عملية زراعة الشعر بـ تقنية الاقتطاف FUE احدى العمليات التجميلية الجراحية و التي تهدف الى التخلص من الصلع و مشكلة تساقط الشعر ، و ذلك عن طريق نقل بصيلات الشعر من المناطق المانحة  الموجودة خلف الرأس إلى المناطق التي هي بحاجة لها .

و تعتمد هذه العملية على تقنيتين هما تقنية الشريحة و تقنية الاقتطاف FUE ، و في كلتا الحالتين تتم عملية استخلاص الجذور و زرعها و لكن لكل منها أسلوبها المختلف ، تقنية الشريحة يتم قطع جزء من فروة الرأس من المناطق المانحة باستعمال مشارط طبية ، بينما في تقنية الاقتطاف الحديثة FUE يتم استخلاص البصيلات بواسطة جهاز دقيق يقوم بحفر الجلد المحيط للجذر واستئصاله ,  و خلال عملية الزراعة يتم شق القنوات الحاضنة للجذور اما باستعمال الابر أو الشفرات أو بواسطة OSL . و دائما يتم التخدير موضعيا حتى لا يشعر المريض بالألم .

ما هو الألم  ؟

هو عبار عن شعور سيء غير محبوب يحس به المريض نتيجة حدوث أذى فعلي في الانسجة أو أي من خلايا الجسد و تكون درجته متفاوتة بحسب شدة العامل المسبب له و مدى تأثيره .

ماهو التخدير ؟

هو الاجراء الذي يتم فيه  استعمال بعض الأدوية أو العقاقير التي تعمل على محاصرة هذا الاحساس السيء وبعض الأحاسيس الأخرى بصورة رئيسية . حيث يتم بواسطة التخدير اعاقة طريق السيالة العصبية المارة من منطقة العملية والمتوجهة إلى الدماغ . و معظم العمليات الجراحية لا تتم من دون تخدير ان كان موضعي أو كلي .

الألم خلال عملية زراعة الشعر بـ تقنية الاقتطاف FUE .

بشكل عام لا تؤدي عملية زراعة الشعر بـ تقنية الاقتطاف FUE الى حدوث ألم كبير ، الا أن هذا الألم يصبح معدوما نتيجة استعمال المخدر الموضعي ، و لن يشعر المريض سوى بوخز ابرة التخدير من مرة الى حوالي أربع مرات فقط خلال العملية كلها .

حيث أن التخدير في عملية زراعة الشعر يكون على مرحلتين و بشكل موضعي . الأول في الأماكن التي سيتم سحب البصيلات منها ، و الثانية  مرحلة التخدير الموضعي للمنطقة التي ستزرع الجذور فيها . و تتم عملية التخدير من خلال إدخال المخدر بواسطة إبرة إلى فروة الرأس و عندها سوف تتخدر الأنسجة و الخلايا بالكامل في المنطقة التي تم فيها ذلك .

تسع اثار جانبية لعملية زراعة الشعر بـ تقنية الاقتطاف FUE :

بالرغم من أن عملية زراعة الشعر بـ تقنية الاقتطاف FUE من العمليات البسيطة و السهلة على المريض الى درجة ما ، و لكن يبقى هناك احتمال لحدوث مضاعفات و بعض الاثار جانبية لهذه العملية ، و يمكن تلخيص هذه العوارض و الأثار فيما يلي :

  •   العدوى

و تعد الاصابة بالعدوى من الأثار الجانبية القليلة الحدوث بعد عملية زراعة الشعر و خلالها , و للتخفيف من احتمال الاصابة بها يجب إعطاء المريض المضادات الحيوية قبل وبعد العملية ، و كذلك يجب اللجوء الى مستشفى مميز و يهتم بإجراءات التعقيم فيه .

  •   الخراجات

تعتبر  الخراجات من الأثار الجانبية الشائعة و التي قد تظهر في الأماكن التي تم قد زرع فيها الشعر للمريض ، غير أن حجمها غالبا ما يكون صغيرا و لا تستمر أكثر من عدة أسابيع .

  • ترقق الشعر 

من المحتمل أن يصاب الشعر بالترقق بعد عملية الزراعة حيث سيبدو أقل سماكة من السابق ، و ترقق الشعر هذا هو أحد الاثار الجانبية الشائعة ، و لكن هذا غير مقلق و ذلك لأن الشعر سيرجع بعد عدة شهور إلى سماكته الطبيعية .

  • النزيف 

من المحتمل أن يصاب المريض بنزيف خارجي بعد عملية زراعة الشعر ، و يحدث  هذا النزيف في المنطقة المانحة في الغالب و يكون بسيطا و غير مقلقا . و يحدث النزيف عادة نتيجة تحرك الرأس خلال النوم أو نتيجة وضعية الاستلقاء ، و لابد من تغطية المنطقة المانحة و تضميدها بشكل مناسب لمنع استمرار النزيف .

و من ناحية ثانية يجب على المريض أن يكون حذرا  و يتعامل برفق مع حركات رأسه ، و يجب أن يهتم بعدم لمس الرأس و خاصة في منطقة العملية أو تعريضه لجسم خارجي يسبب له العدوى . و لشفاء أسرع و تخفيف النزيف يجب على المريض الامتناع عن التدخين لفترة يحددها الطبيب .

  • التخدر

قد يشعر المريض بتخدر في منطقة فروة الرأس بعد عملية زراعة الشعر ، و هذا الأثر الجانبي قد يستمر لبضعة أسابيع .

  •  الألم 

و يحدث الألم في مرحلتين  : ألم العملية و ألم ما بعد العملية

ألم خلال العملية : و هو عبارة عن ألم ينتج عن وخز إبرة التخدير فقط لا غير ، وممكن ان يتفادى المريض هذا الالم باستخدام ابر دقيقة جدا لا تحدث اي الام او اي شعور بالوخز الابرة .

ألم ما بعد العملية : و يحدث هذا الألم بعد العملية ، و هناك نسبة ليس بالقليلة لمن يشعرون بالألم من هذا النوع ، و يتم التخفيف منه عن طريق تناول بعض المسكنات .

  •  الحكة

بعد العملية مباشرة قد لا يصاب المريض بالحكة الا نادرا ، و لكن و مع تناول المضاد الموصوف في الوصفة الطبية لن يصاب بأي حكة و خصوصا إن تم غسل الشعر بالشامبو المخصص في كل يوم .

  • التورم أو الانتفاخ 

و يعتبر حدوث تورم و انتفاخ بعد عملية زراعة الشعر أمر شائع جدا و بالأخص في منطقة الجبهة و العينين ، و لكنه غير مقلق أبدا لأنه عارض مؤقت و سوف يزول بعد عدة أيام . و لكن من الممكن أن يؤدي عند البعض الى اسوداد منطقة العينين ، و لتجنب هذه المشكلة يجب عدم بذل مجهود كبير بعد العملية و جعل الجسد يرتاح جيدا .

  •   الفواق / الحازوقة

و تعتبر الفواق من الأثار الجانبية النادرة الحدوث بعد عملية زراعة الشعر ، و لا تتجاوز نسبتها سوى 5 % من المرضى الذين يقومون بعملية زراعة الشعر  ، غير أنها ان أصابت المريض سوف تكون مزعجة جدا بالنسبة له و قد تستمر لبضعة أسابيع و تمنع المريض من الأكل و النوم بشكل مناسب .

و لكن عموما لا تقارن الأثار الجانبية لعملية زراعة الشعر مع  غيرها من العمليات فهي أقل بكثير ، كما أنها قد تختلف  من شخص الي أخر حسب طبيعة الجسد و حالة كل مريض و المركز الذي قد يلجأ اليه .

و لكن لاختيار الطبيب الدور الأكبر في التخفيف من حصول الأثار و الأعراض الجانبية بحسب خبرته و مدى مهارته .

و بشكل عام تعتبر تقنية الاقتطاف FUE ليس لها اي اثار جانبية بعد عملية زراعة الشعر و ليس لها تأثير كبير و لا تشكل خطر على المريض ، و يمكنه تجنب الكثير منها و خاصة ان التزم بتعليمات و ارشادات الطبيب .


يؤكد هذا التنبيه والتصريح بأن المقالات والمعلومات التي موجودة في الاعلى والتي يقدمها موقع مركز ومستشفى فلوريا أو أيا من المواقع التواصل الاجتماعي التابعة لمستشفى فلوريا ليست طبية ولا يمكن استخدامها على انها وصفة طبية ولا ينبغي التعامل معها كنصائح أو توصيات طبية.

يمكنك الحصول على استشارة طبية مجانية من الطبيب المتخصص في مشفانا باتصالك بينا مباشرة عن طريق النموذج الاتصال الذي في الاسفل أو الاتصال بنا عبر واتس اب “بالضغط هنا” للتكلم مع المستشار الطبي المتخصص.

للاستشارة المجانية

يمكنك ارسال اسمك و رقم هاتفك مع كود البلد من هذا النموذج، و نحن سوف نتواصل معك خلال 24 ساعة القادمة

*
*

شارك مع تويتر


 

عناوين وخدمات ممكن ان تهمك ايضاً

مستشفى ومركز فلوريا بعد إفتتاحها بفترة وجيزة جداً تم إعتمادها من اللجنة الدولية المشتركة JCI ذات المنشئ الأمريكي التي تعتبر أهم شهادة إعتماد عالمية في مجال خدمات الرعاية الصحيّة كما حصلت المستشفى على شهادة المواصفات والمقاييس الألمانية توف TÜV التي تحوي شهادة معايير الجودة الآيزو ISO الأوروبية. تجاوزت مركز ومستشفى فلوريا التخصصي في زراعة الشعر و عمليات التجميل 10 سنوات من عمرها مع وحدّاتها الطبية وتقنياتها التكنولوجية وطاقمها الطبّي العامل من الخبراء والمختصين والمميّزات الأخرى التي تتنمامى وتتطوّر يوماً بعد يوم جنباً إلى جنب مع الإرتباط العاطفي مع المرضى من خلال القيمة التي توليها المستشفى إلى حياة الإنسان حيث إستطاعت أن تصبح المركز المرجعي في مجال خدمات الرعاية الصحية في فترة وجيزة.

Leave A Comment