مركز ومستشفى فلوريا
عمليات التجميل وزراعة الشعر في تركيا
creampie great boobs chat girl.
rebecca was lonely. xxxvideos
www.pornhup.fun

إزالة السيلوليت

علاج المشاكل الجلدية

إزالة السيلوليت ما هي مشكلة السيلوليت وأسبابه، والطرق الأفضل والأكثر استعمالا التي يمكن علاجه عن طريقها، وكذلك الكلفة المادية

0 585

إزالة السيلوليت

ماهو السيلوليت وكيف يمكن إزالة السيلوليت ينظر الى السيلوليت على انها مشكلة جلدية تؤثر على مظهر الساقين ومنطقة البطن وكذلك الفخذين والأرداف، ويعتبر الكثيرون هذا الأمر تشوها مزعجا ويشعرهم بضعف الثقة أمام الآخرين، وخصوصا لمن يصابون به من النساء. والسيلوليت هو عبارة عن تبدل في شكل الجلد يجعله يخسر حيويته و انسيابيته ويصبح شكله يبدو كشكل قشرة البرتقالة.

أما بالنسبة لتفاصيل مشكلة السيلوليت وأسبابه، والطرق الأفضل والأكثر استعمالا التي يمكن علاجه عن طريقها، وكذلك الكلفة المادية لها فهذا ما سنتناوله في التالي:

ما هو السيلوليت، وما هي أسباب ظهوره، وما هي طرق ازالته؟

 للسيلوليت تعريفات وتوصيفات علمية عديدة، وتشير بعضها الى انه عبارة عن تجمع من الدهون في طبقة ما أسفل الجلد تسبب فتق في طبقة النسيج الضام للدهون، بينما يقول آخرون ان تركز حجم كثيف من السموم وبعض المواد الضارة في تلك الطبقة الدهنية مما يؤدي الى تجمع الدهون بطريقة متفاوتة تحت الجلد يؤدي لحصول السيلوليت .

بينما يلجأ العديد من الأطباء المختصين الى تعريف السيلوليت على انه أحد المشاكل الجلدية التي تحصل نتيجة تخزين الجسم لكميات ضخمة من الماء أسفل الجلد بسبب الافراط في تناول الأملاح وكذلك حصول تركيزات عالية من الدهون. وهذه التوصيفات كلها علمية ودقيقة لمشكلة السيلوليت، ويمكننا تعداد أبرز أسابه على الشكل التالي:
مقالات قد تعجبك أيضاً ... قراءة المزيد...
1 من 21

الأسباب الهرمونية:

يرتبط السيلوليت ببعض التغيرات الهرمونية التي تحدث لهن في أوقات الحمل والولادة وكذلك عند الدورة الشهرية، وارتفاع تركيزات الاستروجين لديهن. لهذا فهو يصيب النساء بشكل أكبر من الرجال.

العوامل الوراثية:

صحيح أن السيلوليت متعلق بالوزن الزائد لدى الأشخاص لكنه من الممكن أن يظهر ايضا بسبب عدد من العوامل الوراثية.

بعض عمليات شفط الدهون:

تنتشر عمليات شفط الدهون بكثرة وهي من أبرز الطرق للتخلص من  السيلوليت، لكنها ليست مناسبة للجميع فهناك بعض الأشخاص الذين يعانون من قلة مرونة الجلد لديهم ويتم شفط كميات كبيرة من الدهون منهم، وهذا يؤدي الى حدوث نتائج سيئة وترهل الجلد وحصول السيوليت، وخلافا للسابق من الممكن لعمليات نحت الجسم والليزر رباعي الأبعاد ان تساهم في علاج  السيلوليت.

عدد من العادات الغذائية والصحية:

عدم ممارسة التمارين الرياضية وقلة شرب المياه، وكذلك شرب المشروبات الغازية والنسكافيه، وتناول الأملاح بتركيزات عالية.

نمط الحياة:

كذلك يرتبط السيلوليت بالعوامل النفسية للإنسان مثل كثرة الضغوط العصبية والتوتر التي ينتج عنها زيادة ارتفاع مستويات الكورتيكوستيرويد و الكاتيكول أمين في الدم.

ولعلاج مشكلة السيوليت هناك العديد من الوسائل والأساليب المتبعة ومنها العلاج بالليزر والعمليات التجميلية وغيرها والتي تتبع الطرق العلاجية الحديثة والتي أثبتت جدواها وهو ما سنفصله في الآتي:

كم تبلغ تكلفة إزالة السيلوليت؟

 تتنوع أساليب وطرق ازالة آثار السيلوليت وتختلف تكاليفها بحسب نوعية هذه الطرق وشكل العلاج المتبع فيها، حيث من الممكن اللجوء الى أساليب بسيطة مثل المواد والكريمات الموضعية التي يستمر استخدامها ﻷوقات زمنية طويلة، وهذا النوع من العلاج تبدأ تكلفته من مبلغ 20 دولار أمريكي وحتى من الممكن أن تصل الى 200 دولار أمريكي.

ومع ذلك فهذا سعر ليس بالقليل لإن العلاج سيتم على فترات طويلة قد تبلغ شهورا أو سنوات، وهذا قد يجعل من السعر الكلي للعلاج بين 10.000 إلى 15.000 دولار أمريكي حتى يحقق العقار النتيجة المرجوة منه.

العلاج بالليزر

يعتبر علاج السيلوليت  (CELLULAZE) عن طريق الليزر أحد أسرع الوسائل للتخلص منه، وتتنوع أسعاره وتكلفة العلاج عن طريقه وذلك حسب الحالات وسعة المنطقة المراد علاجها، وتقريبيا يمكن أن يبلغ السعر حوالي 3.000 دولار أمريكي للمنطقة الواحدة، ومن الممكن أن يكلف أيضا 7.000 أو 8.000 دولار أمريكي في المناطق الأوسع.

وكذلك عند حاجة الأشخاص الى نحت الجسم مع التخلص من السيلوليت ستزيد الأسعار وتكون أكبر من السابق.

أبرز الأماكن التي تجرى فيها عملية إزالة السيلوليت

هناك الكثير من المناطق المخصصة لإزالة السيلوليت بالليزر في مختلف انحاء العالم، لكن كاليفورنيا الواقعة في الولايات المتحدة الأمريكية تعتبر رائدة في هذا المجال وهي من أهم الأماكن في العالم التي يلجأ اليها الناس من أجل علاج السيلوليت بالليزر، وكذلك تعد مانهاتن أيضاً مكانا مميزا لإجراء هذا النوع من العمليات.

بينما في أوروبا فتعد سويسرا وألمانيا من أهم الدول التي يمكن فيها علاج السيلوليت عن طريق جهاز “السيلولاز”. الذي اعتمدته الهيئة الأمريكية الغذاء والدواء (FDA) في عام 2012 كأحد أجهزة علاج للسيلوليت ، وهو من الأجهزة القليلة المعتمدة لهذا الغرض على مستوى العالم. وقد تم اختباره على أكثر من 4.000 حالة في سياتل وحققت الحالات المعالجة نجاحا بلغت نسبته 100%.

من هم المرشحين المحتملين لعملية التخلص من السيلوليت؟

 ان علاج السيلوليت عن طريق الليزر لا يتم بشكل عشوائي ودون مراعاة جوانب أخرى لدى المريض الذي يريد اجراء العملية، ولهذا فهناك العديد من الشروط الواجب توافرها والتي يجب التحقق منها لدى الأشخاص أولا.

ومن أبرز هذه الشروط هو عدم معاناة المصاب بالسيلوليت من الأمراض المزمنة مثل أمراض النزف أو ارتفاع ضغط الدم أو السكري، وهنا من المفترض للمصابين بهذه الأمراض ان تكون حالتهم مستقرة حتى يتمكنوا من اجراء هذه العمليات الليزرية لإزالة السيلوليت.

كذلك من المقترض على المريض أيضا أن يكون لديه وزن وطول مناسب لتحقق عملية ازالة السيلوليت نتائجها المرجوة، حيث تتم في هذه العمليات ازالة الدهون الزائدة تحت الجلد من أجل أن يعود الى رونقه وجماله الأصلي، ولكن الأشخاص الذين لديهم وزن زائد من الممكن أن يعود السيلوليت ويظهر ثانية لديهم، ولهذا يجب عليهم تخفيض أوزانهم أول. ومن ناحية أخرى من المفترض على المرضى ألا يكونوا من المدخنين لأن التدخين يضعف من التئام الجروح، وقد يفشل نجاح العملية.

التعافي من عملية التخلص من السيلوليت، وفترة النقاهة المتوقعة

 عند القيام بعملية ازالة السيلوليت عن طريق الليزر، قد يصاب الجلد ببعض التورم ولكن هذا أمر طبيعي جدا، وكأي عملية لشفط الدهون عن طريق الليزر سرعان ما تزول هذه التورمات، ولا توجد هناك أي مضاعفات أو مشكلات أخرى بعد هذه العمليات.

أقراء أيضا ... مقالات ذات صلة
1 من 22

فهي تعد من الأمور البسيطة وغير المقلقة. وبالتالي فانه من الممكن لمن يجري هذه العمليات أن يرجع لممارسة أعماله بعد مضي أسبوع على العملية، ولكن يتوجب على الشخص المعالج عدم القيام بأعمال ونشاطات جسدية عنيفة.

النتائج قبل وبعد إجراء عملية إزالة السيلوليت

 في القديم كانت تستغرق عملية ازالة السيلوليت بالطرق العادية فترة طويلة جدا قد تصل الى سنوات، ولكن مع التقدم الطبي والتطور التكنلوجي الكبير الحاصل الذي أدى الى استخدام الليزر في مثل هذه العمليات تقلصت مدة الحصول على النتائج العلاجية المرجوة الى حوالي بضعة أشهر فقط. وأكد معظم من أجرى هذه العمليات أنهم بعد أقل من 6 أشهر من العملية حين أزالوا الضمادات كانوا قد تخلصوا نهائيا من السيلوليت.

حيث أنه في مرحلة الجلسة العلاجية الأولي يتم التخلص من حوالي 60 في المئة من السيلوليت، بينما يتم ازالة البقية خلال الأشهر القليلة بعدها.

مراحل إجراء عملية إزالة السيلوليت

تتم ازالة السيلوليت بالليزر من خلال عدة خطوات وهي على الشكل التالي:
  •  في البداية وقبل البدء بالعملية يتم تخدير المريض إما بشكل موضعي، أو قد تكون هناك حاجة للتخدير الكلي عند إجراء عملية ازالة السيلوليت بالليزر في مناطق واسعة من الجسم.
  • وبعد التخدير يتم اجراء بعض الشقوق الجراحية الصغيرة التي قد لا تتجاوز نصف سنتيمتر وذلك من أجل استخدامها في ادخال أنبوب الليزر. وتلتئم هذه الجروح بعد الانتهاء من العملية بفترة ليست طويلة وتختفي دون بقاء أي آثار لها.
  • بعد ذلك يدخل أنبوب الليزر عن طريق تلك الشقوق ويتم تركيز العمل على كتل الدهون المزعجة والجيوب الدهنية والحواجز الليفية الموجودة بينها.
  • ثم يتم تسليط بعض طاقة الليزر إلى الجلد في طبقة ما تحت البشرة، وتمكن هذه الطاقة الجلد من ارجاع مرونته وحيويته بحيث يتكيف بطريقة سليمة ومناسبة مع البشرة المعالجة الجديدة.
  • وأخيرا يتم اخراج الأنبوب ثم تخييط الجروح المحدثة.
  • ومن الأفضل للمريض بعد القيام بالعملية ولنحو شهر ونصف أن يلبس ثيابا مطاطية.

طرق التخلص من السيلوليت

هناك العديد من الطرق والأساليب لعمليات التخلص من السيلوليت ، وأهمها:

عملية التخلص من السيلوليت باستخدام الدهانات والكريمات الموضعية:

تتبع هذه الطريقة أسلوب حرق الدهون من خلال زيادة تدفق الدورة الدموية الى الجلد. وتعتمد على بعض المواد الفعالة ومنها عدد من الأملاح وكذلك مقشرات القهوة، والطحالب البحرية، ومركبات الكابسيسين، وتحتوي هذه الدهانات على مادة الكولاجين التي تساهم في زيادة مرونة البشرة.

عملية التخلص من السيلوليت باستخدام طرق التدليك:

وهي أسلوب علاج يتم عن طريق التدليك لفترة بضعة أشهر وبعدها تتحقق النتائج المرجوة تدريجيا ومن أشهر هذه الأساليب الديرما رولر والدلك الجاف بالفرشاة.

عملية التخلص من السيلوليت باستخدام الليزر:

وهذه الطريقة سبق لنا وصفها بشكل تفصيلي وموسع.

المخاطر والمضاعفات المحتملة لعملية إزالة السيلوليت

تعد عملية ازالة السيلوليت من العمليات السهلة وغير المعقدة وهي أيضا قليلة الأعراض والمخاطر، ولكنها كسائر العمليات الطبية تحتاج لأطباء خبيرين ومدربين جيدا على استخدام الأدوات.

وذلك لأنه عند الاعتماد على طبيب قليل الخبرة والمعرفة من الممكن أن يتسبب ذلك بإصابات جسيمة وخطرة، وقد يتعرض المريض لالتهابات أو نزف شديد نتيجة أخطاء معينة قد يرتكبها. أما في الحالات العادية فالأثار محدودة كحدوث بعض التورم الذي ينتهي بسرعة، وكذلك هناك احتمال الاصابة بعدوى أو حساسية للمخدر الذي تم استعماله ضمن العملية.

كيف يتم التحضير لعملية إزالة السيلوليت؟

في البداية على الشخص المصاب بالسيلوليت القيام بزيارة استشارية لدى الطبيب المختص يناقش فيها معه حالته واصابته. وذلك حتى يستطيع الطبيب بعدها تقييم وضعه وطريقة العلاج المناسب له. ثم يقدم الطبيب بعض النصائح والتعليمات التي يجب على المريض اتباعها كالامتناع عن التدخين. وكذلك التوقف عن تناول الطعام قبل 8 ساعات من العملية في حال الحاجة الى التخدير الكلي وغيرها من الأمور الأخرى.

ويقوم الطبيب المختص ايضا بفحص جسد المريض. كما قد يطلب منه بعض التحاليل الطبية. كذلك على الأشخاص الذين يتناولون الأدوية والعقارات الطبية اعلام الطبيب عنها بالتفصيل. حيث ان بعض الأدوية لا تتماشى مع اجراء العملية.

تاريخ عملية إزالة السيلوليت

السيلوليت هو مشكلة قديمة واجهت الانسان وخصوصا النساء، وقد سعى الانسان الى ايجاد الحلول لها. وقد بدأت هذه العلاجات قديما جدا ببعض الوصفات الطبية التقليدية. وقد تم استخدام الكريمات في العلاج مع بداية الثورة الصناعية حيث استمرت في التطور خلال العقود التالية. ولكن التطورات الكبيرة في عالم الطب وخاصة في مجال العلاج وشفط الدهون عن طريق الليزر جعلت الكثيرين يحاولون ايجاد حل للسيلوليت بواسطته الأمر الذي تم في عام 2008.

كيفية اختيار الطبيب المناسب لأجراء عملية إزالة السيلوليت؟

اختيار الطبيب المناسب ليقوم بعملية ازالة السيلوليت يعد أمرا غاية في الأهمية. حيث أن اختيارك لطبيب لا يملك مهارة وتجربة قد يعرضك للخطر ولمشاكل كبيرة. وإذا كان الطبيب الذي تريده اجراء العملية لك من خارج بلادك مثل أمركا فعليك التأكد من شهادته ومن كونه معتمد من قبل البورد الأمريكي. ويوفر لك موقع منظمة جراحة التجميل الأمريكية المعلومات عنه.

كما أنك تستطيع التأكد من المرضى السابقين الذين أجروا هذه العمليات لدى هذا الطبيب المختص، والاستفسار منهم عن النتائج التي حققوها من خلاله وإذا كانت قد واجهتهم اية مشاكل أم لا. الشيء المهم في هذا الموضوع هو الاهتمام باختيار الطبيب الصحيح والخبير بعمليات ازالة السيلوليت.

ما هي الأسئلة التي يجب أن تطرحها على طبيبك قبل الخضوع لعملية إزالة السيلوليت؟

انت في حالة الاستعداد للقيام بعملية جراحية ستخلصك من مشكلة. وتغير مظهرك بشكل كبير، لهذا يجب عليك عدم التردد في طرح الأسئلة والاستفسارات على طبيبك. للتأكد من جاهزيته وخبرته ولكي يعلمك بكل ما يمكن أن يواجهك فيها. ومن أمثلة هذه الأسئلة:
  • هل من الممكن أن استفسر بعض الأمور من مرضاك الذين أجريت هذه العملية لهم من قبل؟
  • ما هي نسبة النجاح التي سيؤديها استعمال هذا الجهاز؟
  • هل هناك وسائل أخرى أستطيع استخدامها في حالتي؟
  • المكان الذي سأقوم ضمنه بالعملية مجهز للحالات الطارئة؟
  • هل ستقوم بتخديري موضعيا أم كليا؟
  • كم احتاج من الوقت من أجل التعافي بعد العملية؟
  • كم سأستغرق لأحصل على النتائج المرجوة بعد العملية؟
  • و هل من المتوقع أن يظهر السيلوليت مرة ثانية بعد هذه العملية؟
  • هل توجد مضاعفات لعملية علاج السيلوليت وما هي؟

وبشكل عام يعتبر جهاز ازالة السيلوليت حلا جيدا للتخلص منه وقد أبدى الكثيرون استحسانهم منه. ولكن يبقى الحفاظ على صحة الجسم المعتدلة والغذاء الصحي السليم. وكذلك ممارسة التمرينات الرياضية هي من الأشياء الهامة للوقاية من الاصابة بالسيلوليت.

اقرا المزيد:

يؤكد هذا التنبيه والتصريح بأن المقالات والمعلومات التي موجودة في الاعلى والتي يقدمها موقع مركز ومستشفى فلوريا أو أيا من المواقع التواصل الاجتماعي التابعة لمستشفى فلوريا ليست طبية ولا يمكن استخدامها على انها وصفة طبية ولا ينبغي التعامل معها كنصائح أو توصيات طبية.

يمكنك الحصول على استشارة طبية مجانية من الطبيب المتخصص في مشفانا باتصالك بينا مباشرة عن طريق النموذج الاتصال الذي في الاسفل أو الاتصال بنا عبر واتس اب “بالضغط هنا” للتكلم مع المستشار الطبي المتخصص.

انفوجرافيك infographic خدمات مستشفى فلوريا في تركيا
انفوجرافيك infographic خدمات مستشفى فلوريا في تركيا
100%
مقالة مفيدة جدا

إزالة السيلوليت

  • ما رايك في هذه المقالة؟ هل كانت مفيدة؟ يرجى التقييم.
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

دردشة مباشرة
تواصل مباشرة عبر الواتسأب
مرحبا
هل تريد الحصول على استشارة مجانية عن إزالة السيلوليت؟