مركز ومستشفى فلوريا
عمليات التجميل وزراعة الشعر في تركيا
creampie great boobs chat girl.
rebecca was lonely. xxxvideos
www.pornhup.fun

إزالة تجاعيد اليدين

التخلص من تجاعيد اليدين

ازالة تجاعيد اليدين، طرق ازالة تجاعيد اليدين بلا جراحة، أساليب إزالة تجاعيد اليد بالتقشير، طريقة معالجة تجاعيد اليدين طبيا بالحقن، عملية شد الجلد لعلاج تجاعيد اليدين

0 906

إزالة تجاعيد اليدين

إزالة تجاعيد اليدين من الأمور التي تشغل فكر الناس جميعا، كلما تقدم الانسان بالعمر تبدأ ملامحه بالتغير وتظهر علامات الكبر على جسده، ويبدأ بالخوف من النظر في المرآة ورؤية اللون الأبيض الذي يتخلل شعره والتجاعيد ظاهرة بوضوح في الوجه وباقي انحاء الجسد.

وتعتبر التجاعيد من أبرز علامات التقدم في السن المزعجة بالنسبة للكثيرين، حيث من الصعب اخفاءها أو تجاهلها وخاصة في منطقة الوجهة واليدين، وأحيانا تظهر هذه التجاعيد بكثرة عند العديد من الأشخاص في أوقات مبكرة من العمر، مما يجعل منهم يبدون بسن أكبر بكثير من العمر الحقيقي لهم، وهذا أمر جدا مزعج ما يدفعهم الى محاولتهم ايجاد العلاج والحلول هذه المشكلة. حيث توجد العديد من وسائل العلاج منها المكلف الذي يحتاج الى العلاج الجراحي، ومنها لا يتطلب سوى استخدام بعض المواد الطبية وذلك حسب مستوى ومرحلة هذه التجاعيد.

إزالة تجاعيد اليدين ماهي التجاعيد

جميع الناس تظهر لديهم التجاعيد الجلدية في أماكن مختلفة من أجسادهم وهو أمر طبيعي جدا وليس مرضي، لكنه يعد أمرا يشكل مصدر ازعاج لدى الكثيرين الذين يرغبون في المحافظة على بشرتهم ومظهرهم اللائق أمام الآخرين. وتعد الطبقة الدهنية لبشرة اليدين أرق من تلك الموجودة في الوجه، ولهذا فإن التجاعيد أول ما تظهر هي في منطقة اليدين ولهذا ينبغي البدء في علاجها أولا.

وقد ترجع العديد من أسباب حصول التجاعيد المبكرة الى عوامل وراثية من أحد الوالدين، حيث يمكن أن تظهر هذه التجاعيد في اليدين أو الوجه في سن الشباب المبكر حتى وذلك نتيجة الجينات الوراثية.

مقالات قد تعجبك أيضاً ... قراءة المزيد...
1 من 21

ويستخدم الانسان يديه كوسيلة للقيام بمختلف الأمور الحياتية و اليومية في الكتابة والقراءة والرياضة والغسيل والتنظيف وغيرها الكثير من الأمور، وهذا ما يؤدي الى تعرض البشرة الرقيقة لليد المكشوفة للشمس والأشعة فوق البنفسجية وعوامل الطبيعة وكذلك المواد الكيماوية للمنظفات وغيرها بشكل مستمر، الأمر الذي يسبب حصول التجاعيد وزيادتها على مدى الزمن. ولهذا يمكننا محاولة الوقاية من هذه العوامل المختلفة فيل الوصول الى الاصابة.

إزالة تجاعيد اليدين بلا جراحة

تعتبر الكريمات المرطبة والمغذية للبشرة من أهم المواد التي تساهم في الحفاظ على مرونة ونعومة الجلد، حيث تساعد على ترطيب البشرة وتعتني بها من الضرر الذي قد يلحق بها بسبب غسيل اليدين الدائم وتعرضها للكثير من المواد والعوامل الطبيعية المختلفة. وتعتبر هذه الكريمات من أكثر المواد انتشارا بين الناس واستعمالا، وهي تتوافر في جميع الصيدليات وبأنواع مختلفة، لكن البعض منها قد يحتاج لوصفة أو استشارة طبيب.

وهناك بعض أنواع تلك الكريمات التي تضم مكوناتها على عوامل محفزة لنمو البشرة والتي غالبًا ما يتم استخراجها من النباتات، حيث تساهم هذه المواد بمساعدة الكولاجين الموجود في أنسجة الجلد والخلايا المختلفة على الانقسام والنمو والتجدد، وقد بينت العديد من البحوث أن الكثير من الأشخاص أبدو رضاهم وسعادتهم لنتيجة تلك الكريمات من ناحية تخفيض التجاعيد بعد بداية استخدامه بعدة أشهر.

كذلك كان الأمر بالنسبة الى منتجاتٍ أخرى مثل الكريمات التي تستخدم من أجل المساعدة على تبييض البشرة والتخلص من البقع الغامقة والبنية التي تظهر عليها بمرور الزمن، وقد أدت هذه الكريمات الى نتائج جيدة لدى الكثير من الناس، حيث انهم أكدوا انها ساهمت في تخليصهم من التجاعيد البسيطة التي كانت قد بدأت بالظهور على مناطق مختلفة من بشرتهم، حيث أن هذه الكريمات تضمن في مكوناتها العديد من المواد الفعالة وذات التأثير الجيد.

لكن جميع هذه المواد والكريمات لها تأثير محدود على البشرة، وتتميز بمعالجتها الوقتية للتجاعيد البسيطة وجفاف وتقشر الجلد، أما مع مرور الزمن ستتحول هذه المشكلات الى عوامل أكثر تعقيدا، حيث ستبدأ التجاعيد بالظهور بشكل أكبر وأعمق من السابق وهذا من الصعب معالجته بهذه المواد البسيطة التي لن تستطيع هل هذه المشاكل الصعبة.

أساليب ازالة تجاعيد اليدين بالتقشير

تقوم بشرة الانسان بالتقشر تلقائيا في فترات محددة وتعمل على التخلص من الجلد الميت وتصبح بعدها أكثر حيوية ونضارة. وقد عمل الباحثون والعلماء على الاستفادة من هذه العملية الطبيعية لحل مشكلة التجاعيد وخاصة المتعلقة في اليدين، ولذلك قاموا باتباع ما يسمى بالتقشير الكيميائي، الذي يعمل على التجديد القسري للجلد.

حيث يتم تعريض البشرة لمادة كيميائية شديدة الفعالية والتأثير مثل بعض المواد الحمضية الكاوية، ويتم حرق الجلد عن طريقها لفترة حتى يبدأ بالتقشر من تلقاء نفسه، وبعدها يبدأ بالنمو جلد جديد مرن وخالي من التجاعيد والمشكلات الأخرى.

ويجب الانتباه لجانب مهم في عملية التقشير الكيميائي للبشرة، وهو انها قد تؤدي الى تشوهات وآثار جانبية خطيرة إذا تم تطبيقها بصورة غير صحيحة. ولهذا لا يجب القيام بها إلا عن طريق إشراف طبيب مختص يحدد طريقة تنفيذها وإخضاعها للجلد. ومع ذلك فهي ايضا تلقى استخدام محدود، لأنها حتى لو كانت بإشراف الطبيب فإنها في العديد من الأحيان تترك آثار جانبية مختلفة مثل الندوب أو قد تؤدي الى تغيير لون الجلد.

وتستخدم طريقة التقشير الكيميائي من أجل العلاج السطحي للطبقات الخارجية للبشرة وتجاعيد اليدين، ولذلك فهي غير صالحة وغير فعالة في معالجة تلك التجاعيد المعقدة والعميقة أو النتوءات والمشكلات التي سببها طبقات الجلد الداخلية، ففي هذه الحالات الصعبة لن يكون للتقشير الكيميائي التأثير المرجو منه.

كما يمكن اتباع طريقة ثانية تقارب في أسلوبها طريقة التقشير الكيميائي، حيث يمكن العمل على التخلص من الطبقة السطحية للجلد باتباع ما يعرف بالصنفرة، حيث يتم القيام بصنفرة هذه الطبقة بفرشاة مخصصة لهذه العملية، وبعد تقشير الجلد سينمو جلد جديد مرن ونضر خالي من العيوب والمشاكل التي كانت موجودة فيه.

طريقة إزالة تجاعيد اليدين طبيا بالحقن

تعتبر التجاعيد العميقة والكثيفة التي توجد في الطبقات الجلدية المختلفة أمرا يصعب معالجته بالوسائل البسيطة والسطحية. ولهذا فإن تطور الطب توصل الى طرق حديثة وذات جدوى أكبر مع هذه المشكلات. ومن أبرزها طريقة حقن الفيلر والتي تعد اليوم من الأساليب الأكثر شهرة واستخداما في علاج معظم أنواع التجاعيد والدرجات المختلفة. وخاصة في منطقة اليدين والرقبة. حيث انها تؤدي فعالية كبيرة بالتخلص الكامل من هذه التجاعيد الجلدية.

ويستند مبدأ العلاج عن طريق حقن الفيلر الى الأسباب التي أدت الى نشوء التجاعيد، حيث أن ما يساعد على بقاء الجلد مشدودا ومرنا نضرا هو وجود طبقةٌ تحته مكونة من خلايا دهنية. ولكن عند تقلص أو اختفاء الخلايا الدهنية أو انكماش أو ترهل طبقتها فإن هذا يؤدي بالجلد الى ان يكون أكبر من الأنسجة المتضررة أو المتقلصة الموجودة في أسفله فتحدث نتيجة ذلك التجاعيد.

كيفية استخدام الفيلر

وهنا يبدأ عمل الفيلر، حيث يتم حقنه في تلك المناطق الفارغة والضامرة أسفل الجلد. حتى تصبح ممتلئة بشكل مناسب وكما كانت عليه في السابق. وهذا ما يؤدي الى عودة الجلد ايضا الى شكله المشدود. ونضارته الأولى وستختفي عندها التجاعيد والترهلات المزعجة فيه.

أقراء أيضا ... مقالات ذات صلة
1 من 22

ويتألف الفيلر من مواد طبيعية مختلفة ومتنوعة، ولكن يعتبر من أبرزها هو خليط من الكولاجن وحمض الهيالويرينيك. حيث يقوم الاثنان بمساعدة الأنسجة والخلايا الموجودة أسفل الجلد على التجدد. وعند حق الفيلر فإنه يعمل على ملء الفراغ تحت الجلد ويساعد الخلايا على ارجاع قوتها وحيويتها مرةً أخرى وكذلك نموها من جديد لمعالجة الضمور الذي حصل لها.

وتختلف مدة بقاء فاعلية الفيلر من شخص لآخر وذلك حسب الاستجابة وطبيعة الجلد. ولكن بشكل عام فإن متوسط الفترة يبلغ عدة أشهر ويمكن أن يصل الى 6 أو 8 أشهر. ثم بعدها يعود البعض للحقن مرة ثانية. ومن الممكن أن يستمر المفعول لمدة سنوات ايضا، ولكن في بعض الأحيان يكون تحفيز الخلايا الجلدية بشكل كبير وقد لا يحتاج الشخص لإعادة الحقن مرة أخرى.

وتعتبر طريقة ازالة التجاعيد عن طريق الحقن بالفيلر غير مكلفة كثيرا. وتختلف تكلفتها المادية حسب الكمية المستهلكة منها حيث ترتفع عند استخدام كميات كبيرة من الفيلر في حالات التجاعيد الكثيفة والبالغة. لكن متوسط التكلفة للحالات العادية يتراوح بين 500 دولار أمريكي وحتى 2000 دولار.

عيوب إزالة تجاعيد اليدين بالحقن

تعد الآثار الجانبية والمشاكل التي يسببها حقن الفيلر قليلة ولا يوجد فيها أي جانب من الخطورة. كالألم نتيجة الحقنة وظهور بعض الكدمات الخفيفة التي تذهب مع الوقت. أما بالنسبة للحساسية فهي من النادر حدوثها نتيجة الفيلر وذلك لأنه يتكون من المواد الطبيعية.

لكن هناك بعض الحالات النادرة التي قد تحتاج الى عمليات جراحية لإزالة الفيلر المتكتل تحت الجلد نتيجة الكميات الكبيرة المستخدمة منه. كما انه من الممكن ونتيجة ضعف الاهتمام من قبل الطبيب أو عدم تعقيم المعدات أن تحصل التهابات أو عدوى ما.

ويعد علاج التجاعيد عن طريق حقن الفيلر مناسبا لمشاكل اليدين. أما حقن البوتكس فلا يصلح لهما ابدا حيث لكل مادة خواصها وعملها المختلف. فالبوتكس يعمل على شد العضلة والحفاظ عليها مشدودة ومنعها من الانقباض لإخفاء التجاعيد. وهذه العملية لا يمكن استخدامها مع اليد لأنها ستمنعها من الحركة.

إزالة تجاعيد اليدين بالليزر

مع تقدم وتطور العلم ظهرت لنا العديد من الأساليب والطرق المتنوعة في علاج التجاعيد. ولكن كان من أهمها هو العلاج بالليزر الذي تمكن من تحقيق نتائج ممتازة.

حيث يتم استخدام خصائص الليزر في ازالة وتقشير الجلد الميت والمجعد. وكذلك يعمل على تحفيز وتنشيط الخلايا والأنسجة لجعلها تنمو وتعود لفترتها الحيوية التي كانت عليها في فترة الشباب.

كما أن الليزر يعمل على شد الجلد و منعه من التجعد و الترهل مرة أخرى. فهو يساهم في تعزيز انتاج الكولاجين والأنسجة والخلايا الموجودة تحت الجلد لترجع لحيويتها ونشاطها المعتاد. ويمكن أن تستمر نتائج الليزر لمدة سنوات وبعدها قد تحتاج لإعادة العملية بسبب الدورة الطبيعية للخلايا والأنسجة الجلدية.

ولا تظهر نتائج العلاج عن طريق الليزر الا بعد بضعة أسابيع، ومن الطبيعي أن يصيب الجلد في هذه الفترة بعض الاحمرار وبعض الألم الخفيف نتيجة تعرضه لليزر لكنه سيزول خلال فترة ليست طويلة.

وقد يحتاج علاج تجاعيد اليدين بالليزر الى عدة جلسات غالبا ما تبلغ 5 جلسات وذلك حسب طبيعة وحالة جلد الشخص، وعلى هذا الأساس يمكن تحديد تكلفة العلاج التي يمكن أن تبدأ مما يقارب 750 دولار أمريكي وحتى تبلغ 2500 دولار.

عيوب إزالة تجاعيد اليدين بالليزر

صحيح أن العلاج بالليزر سيمنحك جلدا جديدا وأفضل من السابق. لكنه في نفس الوقت لن يكون ممتازا جدا. حيث قد تواجهك بعض العيوب والمشكلات نتيجة لآثار الليزر الذي تم استخدامه في علاج التجاعيد. حيث انه من الممكن أن يتعرض الجلد لبعض الحروق وكذلك من المحتمل حدوث بعض الندوب الجلدية،

بالإضافة الى ذلك قد يؤدي الليزر في بعض الحالات الى تنشيط بعض الأمراض الفيروسية في المناطق المعالجة من البشرة وهذا قد ينشر عدوى. بذلك الفيروس وقد تظهر نتائجه على شكل حب شباب يزول مع الوقت.

ومن ناحية ثانية من الممكن أن يؤدي العلاج الليزري الى آثار أخرى. كتغيير لون الجلد وخاصة في المنطقة المعالجة التي قد يصبح لونها مختلفا عن المناطق الجلدية غير المعالجة. سواء كان اللون فاتحا أو يميل الى اللون الغامق.

عملية شد الجلد

لا شك في أن هناك العديد من حالات التجاعيد الجلدية الكثيفة والعميقة. وهذا المستوى من الحالات لا يمكن أن يكون أي من الطرق التقليدية أو حقن الفيلر أو الليزر ناجعا معه. ولهذا يحتاج الى مستوى علاج متقدم كالعمليات الجراحية المخصصة لإزالة هذه التجاعيد. وقد تستعمل في هذه العمليات الحرارة لتحقيق النتائج المرجوة.

وفي الغالبية من هذه العمليات الجراحية يتم عمل شقوقٍ جراحية في العضو الذي يراد علاجه وشد جلده كاليدين مثلا. فيتم قص ونزع الجلد الزائد والمتجعد والابقاء على الجلد الذي يحتاج اليه العضو فقط. وبعدها يعمل الطبيب على تضييق العضلات وكذلك تضييق الجلد أعلاها. ثم يتم تخييط الشقوق وهكذا يتم الحصول على جلد مشدود مناسب.

ويجب على الأشخاص الذين يجرون هذه العمليات الاهتمام بمكان الجروح والعمل على تعقيمها والاعتناء بها. وذلك حتى لا تنتقل إليهم اي من أنواع العدوى أو الفيروسات المنشرة في محيطهم. ولهذه العمليات كغيرها آثار جانبية. قد تنتج بعد القيام بها كأن تترك بعض الندب الدائمة على البشرة موضع العملية.

اقرا المزيد:

يؤكد هذا التنبيه والتصريح بأن المقالات والمعلومات التي موجودة في الاعلى والتي يقدمها موقع مركز ومستشفى فلوريا أو أيا من المواقع التواصل الاجتماعي التابعة لمستشفى فلوريا ليست طبية ولا يمكن استخدامها على انها وصفة طبية ولا ينبغي التعامل معها كنصائح أو توصيات طبية.

يمكنك الحصول على استشارة طبية مجانية من الطبيب المتخصص في مشفانا باتصالك بينا مباشرة عن طريق النموذج الاتصال الذي في الاسفل أو الاتصال بنا عبر واتس اب “بالضغط هنا” للتكلم مع المستشار الطبي المتخصص.

انفوجرافيك infographic خدمات مستشفى فلوريا في تركيا
انفوجرافيك infographic خدمات مستشفى فلوريا في تركيا
100%
مقالة مفيدة جدا

إزالة تجاعيد اليدين

  • ما رايك في هذه المقالة؟ هل كانت مفيدة؟ يرجى التقييم.
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

دردشة مباشرة
تواصل مباشرة عبر الواتسأب
مرحبا
هل تريد الحصول على استشارة مجانية عن إزالة تجاعيد اليدين؟