عملية زراعة الشعر في منطقة الوجه

الرئيسية » زراعة الشعر و عمليات التجميل في تركيا » زراعة شعر » عملية زراعة الشعر في منطقة الوجه

عملية زراعة الشعر في منطقة الوجه

عملية زراعة الشعر في منطقة الوجه

التطور الكبير الحادث في عمليات زراعة الشعر، أدي لتوافد العديد من الأشخاص لإجراء عملية زراعة الشعر في منطقة الوجه ، ليس فقط زراعة شعر الرأس ولكن اتجهت نسبة ليس بقليلة قد وصلت لحوالي15 % من إجمالي جراحات زراعة الشعر في تركيا لعمليات زراعة شعر الذقن وزراعة شعر الشنب ، حيث تتخصص هذه النسبة في عمليات زراعة اللحية والشارب.

اللحية هي من المظاهر الجمالية لدي الرجال وكذلك الشارب، فقد يتواجد بعض الفراغات بمنطقة اللحية يجعل شكلها غير طبيعي وقد يخجل منه الشخص، ولذلك نجد العديد من الأشخاص يميلون لأن يكون لديهم شعر لحية كثيف، ويطمحون لأن يكون لديهم عدة طرق لتصفيف هذه المنطقة التي تضفي عليهم جاذبية وجمالا.

أسباب فقدان الشعر في منطقة الوجه:

هناك العديد من الأسباب التي قد يتعرض لها الرجال يجعلهم يفقدون شعر اللحية والشارب لديهم من أهم هذه الأسباب:

  • الجروح التي يتعرضون لها نتيجة من الحروق او التعرض للحوادث او بسبب عمليات جراحية سابقة تركت لديهم بعض الندوب بمنطقة الوجه.
  • مرض الثعلبة الذي غالبا ما يظهر نتيجة لشد شعر اللحية الطويل.
  • قد يكون سبب فقدان الشعر هو بسبب جينات وراثية.
  • قد تتكون لدي الشخص عدوي فطرية نتيجة أدوات الحلاقة.
  • الثعلبة البقعية التي تتسبب في فقدان الشعر بمناطق معينة.

الفرق بين عملية زراعة الشعر في منطقة الوجه وزراعة شعر الرأس:

هناك اختلاف كبير جدا بين عملتي الزراعة حيث ان نوع وخواص شعر اللحية والشارب يختلف كثيرا، وله العديد من المميزات عن شعر فروة الرأس، حيث يتكون الشعر بمنطقة الوجه من وحدات اقتطافية فردية، فتكون كل واحدة من شعرة واحدة فقط، ويبدأ شعر اللحية في النمو بمرحلة البلوغ بتأثير هرمون الأندروجين، وتزيد كثافته في العقد الثالث من عمر الشخص.

على خلاف شعر الرأس الذي يتساقط بسبب زيادة هرمون الأندروجين، ويختلف شكل وهيئة اللحية من مكان لأخر على حسب المجموعة العرقية، فنجد ان رجال الشرق الأوسط والهند ذو لحية كثيفة بالوراثة غير البلدان الأخرى.

كيف تتم عملية زراعة الشعر في منطقة الوجه:

هذه العملية لابد لها من تخطيط جيد بطريقة مميزة، حيث يقوم الطبيب باختبار كامل وجه المريض بالتفصيل، قبل أن يبدأ في معرفة عدد الوحدات التي سيتم زراعتها لمناطق اللحية والشارب، وأكثر الأشخاص احتياجا لعدد هذه البصيلات هم من يعانون من فقدان الشعر الوراثي بمنطقة اللحية والشارب، حيث يحتاجون لزراعة 2500 بصيلة تقريبا لإعادة هيكلة كامل اللحية والشارب.

يقوم الطبيب المتخصص في مستشفى فلوريا التخصصي في عمليات زراعة الشعر الوجه في تركيا بإقتطاف البصيلات من المنطقة المانحة للشعر، بنفس الطريقة التي يتم استخدامها في زراعة الشعر الألترا سليت، ويكون الاختلاف في كيفية توزيع هذه البصيلات على المنطقة المستقبلة للشعر، ويجد تحديد نمو الشعر المزروع بكل دقة ومهارة ليبدو طبيعيا، ويجب ان يكون الطبيب مراعيا للجروح وحجمها لأن أي شق او جرح قد يسبب أثر واضحا بالوجه في المستقبل.

هناك طريقة تتم على استخدام شعر اللحية كمنطقة مانحة للحية نفسها، حيث يتم اقتطاف بعض شعر اللحية الكثيف لتغطية المناطق الأقل كثافة، هذه العملية تتم فقط في حالة إذا كان مطلوبا عدد 500_850 شعرة فقط لزراعتها وتكثيف الشارب، ولكن أكثر من هذا تتم العملية من فروة الرأس كمنطقة مانحة ولا يجوز استخدام اللحية.

أهم مناطق تتم بها عملية زراعة الشعر في منطقة الوجه:

  • زراعة الشعر في منطقة الوجنتين.
  • زراعة الشعر في منطقة الفكين.
  • زراعة الشعر في منطقة ما تحت اللحية.
  • زراعة الشعر في منطقة شعر الرقبة.
  • زراعة الشعر في منطقة السوالف.
  • زراعة الشعر في منطقة اللحية الأمامية.
  • زراعة الشعر في منطقة الشارب.

حيث تكون عملية زراعة الشعر في منطقة الوجه ومنطقة السوالف والوجنتين هما أهم الأجزاء بالجانب الخلفي، حيث تكون كثافة الجزء العلوي للسواف أكثر من الجزء السفلي، ويكون إجمالي الشعر المزروع لكل منطقة حوالي 2000 شعرة تقريبا.

عناوين وخدمات ممكن ان تهمك ايضاً

مستشفى ومركز فلوريا بعد إفتتاحها بفترة وجيزة جداً تم إعتمادها من اللجنة الدولية المشتركة JCI ذات المنشئ الأمريكي التي تعتبر أهم شهادة إعتماد عالمية في مجال خدمات الرعاية الصحيّة كما حصلت المستشفى على شهادة المواصفات والمقاييس الألمانية توف TÜV التي تحوي شهادة معايير الجودة الآيزو ISO الأوروبية. تجاوزت مركز ومستشفى فلوريا التخصصي في زراعة الشعر و عمليات التجميل 10 سنوات من عمرها مع وحدّاتها الطبية وتقنياتها التكنولوجية وطاقمها الطبّي العامل من الخبراء والمختصين والمميّزات الأخرى التي تتنمامى وتتطوّر يوماً بعد يوم جنباً إلى جنب مع الإرتباط العاطفي مع المرضى من خلال القيمة التي توليها المستشفى إلى حياة الإنسان حيث إستطاعت أن تصبح المركز المرجعي في مجال خدمات الرعاية الصحية في فترة وجيزة.

Leave A Comment