عمليات التجميل بعد الولادة

عمليات التجميل بعد الولادة

عمليات التجميل بعد الولادة | من هم المرشحات لهذه العملية و ماهي المناطق التي سوف تجري لها عملية التجميل :

قد تحتاج الكثير من النساء لبعض عمليات التجميل بعد الولادة ، فصحيح أن إنجاب الأطفال أمر تحلم به الكثير من النساء اللواتي ينتظرن اللحظات بفارغ الصبر التي سيصبحن فيها أمهات و  يصبح لديهن أولاد يداعبوهن و يعطفن عليهم ، و لكن أمر الحمل و الولادة ليس بهذه البساطة المتوقعة .

حيث توجد هناك الكثير من الأمور التي يمر بها الجسد أثناء الحمل و بعد الولادة و التي قد تؤثر عليه بشكل ملحوظ  . و يعود ذلك الى أن الجسد كان قد اعتاد على نظامٍ معينٍ من الحياة خلال فترات طويلة سابقة ، و لكنه في هذه المرحلة سيواجه تجربةً جديدةً و جسدٍ آخر لمخلوق صغير بداخله  ، و هو أمر غريب عنه و يلزم الكثير من التحولات و التبدلات في نظامه .

حيث سيواجه الجسم و البنية الجسدية بطبيعتها وهرموناتها و كذلك مظهر الجسد و حتى شخصية المرأة و حالتها النفسية تغيرا تاما . و تعد مرحلة الحصول على طفل منذ اليوم الأول في الحمل هي نقطة تغير تام في حياة المرأة ، و لهذا نجد أن هناك نسب كبيرة من النساء اللواتي يرغبن بإجراء عمليات التجميل بعد الولادة لإعادة الأمور و الشكل الى سابق عده أو أقرب ما يمكن اليه .

الولادة الطبيعية والولادة القيصرية؟

تكون الولادة على نوعان و هما الولادة الطبيعية و الولادة القيصرية ، و تعتبر الولادة الطبيعية هي الأمر الذي تقوم بها النساء في الأحوال العادية السائدة  كونها العمل الفطري و الطبيعي لإنجاب الأطفال عن طريق قناة الولادة ، و ينتج عنها العديد من المضاعفات و الأعراض المختلفة مثل إصابة المهبل بالتمزقات و التوسع و بعض الجروح ، و بالتالي ستحتاج المرأة الى المعالجة الطبية و بعض العمليات التجميلية الأخرى .

و تعمل الهرمونات في الولادة الطبيعية على اعادة بطن المرأة  الذي انتفخ في فترة الحمل لحجمه السابق بعد انتهاء الولادة و كذلك سيرجع الرحم الى ما كان عليه ، و قد يحدث ترهل للبطن زيادة دهون  و يحتاج الى تجميل .

أما النوع الثاني للولادة فهو  الولادة القيصرية و هي عبارة  عملية جراحية مثلها مثل أي عملية جراحية أخرى ، و يتم الاعتماد عليها في حال كانت الولادة الطبيعية صعبة أو كانت صحة الأم أو طفلها غير جيدة . و تجري هذه  العملية  عن طريق شق البطن و الرحم و بعدها يتم سحب الطفل ، و من المؤكد أن هذه الاجراءات ستخلف ندبة  كبيرة و سوف يتطلب لاحقا التخلص منها القيام بالعمليات التجميلية .

و في حالات الولادة القيصرية فإنه في معظم الأحيان لا تقوم الهرمونات بعملها و هو ما يجعل الجسم و الرحم يحتاجان الى فترة طويلة ليعودا الى الوضع الطبيعي ، بالإضافة الى أن الرحم يكون قد تعرض مع عضلاته الى ارهاق و ضرر نتيجة الشق الجراحي ، و هذا ما يؤدي الى ابطاء عودته لمكانه مرةً أخرى ، و كذلك الأمر بالنسبة الى البطن الذي من الممكن ان يتعرض للترهل و زيادة الحجم بشكل كبير .

تفضل بزيارة الصفحة الرئيسية لموقع مركز ومستشفى فلوريا Florya Center التخصصي في عمليات التجميل و زراعة الشعر ، او الاتصال مباشرة مع المستشار الطبي في مستشفى فلوريا Florya Hospital على الرقم التالي 0090,553,101,1666

المشاكل التي تستدعي لتجميل البطن ولاجراء عمليات التجميل بعد الولادة:

  1. في فترة الحمل تتوسع عضلات البطن تحت الجلد و يزداد حجم الخصر و الوسط  باستمرار ليتناسب مع زيادة حجم الطفل ، و يختلف حجم التغير في الجسد من مرأة لأخرى بحسب حجم الطفل داخل رحمها .
  2. من الطبيعي في فترة الحمل أن يتعرض الجسد لزيادة الوزن و الحجم و خاصة في منطقة الأجناب و الأرداف ، و لكن تكمن المشكلة عند بروز علامات التمدد والسليوليت و التي ستتطلب عمليات  التجميل لتقليل حجمها و اعادتها لتتناسب مع شكل الجسد كله .
  3. يعتمد جسد المرأة على الهرمونات ، و ينتج عن مرحلة الحمل و الولادة العديد من التحولات الهرمونية التي لم يعتدها الجسم سابقا ، و يسبب تغير تلك الهرمونات الى تبدلات فيسيولوجيةٍ مختلفة .
  4. بالتوازي مع نمو الجنين المستمر في وقت الحمل يبدأ البطن في الزيادة في حجمه و التكور باستمرار ، و هذا يؤدي الى تمدد الجلد بشكل كبير و قد يؤدي كذلك الى تفسخه ايضا .
  5.  تواجه الأم بعد الولادة  مشكلة الوزن الزائد الذي حصلت عليه  خلال فترة حملها و الذي يرجع اما للهرمونات أو نتيجة تغذية جسدها و طفلها بشكل أكبر من المطلوب ، و عندها ستتركز الدهون في منطقة الخصر و البطن .
  6. ستظهر بشكل أكبر علامات التمدد البيضاء و البنية و ستتضح أكثر مع ترهل الجلد لتجعل من منطقة البطن ذات مظهر سيء بالنسبة لهن .
  7. ينتج عن الولادة الطبيعية  اتساع في منطقة الحوض و هذا يؤدي الى زيادة حجمها و بالتالي سيزداد حجم الدهون فيها .
  8. نتيجة الولادة و تقلص البطن معها بعد اخراج  الجنين ستترهل البطن و سيزداد هذا الترهل بشكل أكبر مع زيادة خسارة الوزن و الدهون و حينها ستتضاعف المشكلة أكثر .
  9. كذلك سيواجه صدر الأم  مشكلة عند ازدياد حجمه في مرحلتي الحمل  والرضاعة حين يمتلأ باللبن . و لكن عند انتهاء مرحلة الرضاعة سيفقد الصدر حجمه و بالتالي سيترهل و كذلك سيتبدل موقعه الأصلي الطبيعي و قد تبرز علامات التشقق عليه ، و لهذا سيحتاج الى عمليات التجميل لحل هذه المشكلات تماما .

من هم مرشحات لـ عمليات التجميل بعد الولادة وتجميل البطن؟

  1. من المحتمل جدا أن تتمزق عضلات البطن و لا تعود لحجمها الطبيعي لدى النساء اللواتي أنجبن عددًا كبيرًا من الأطفال أو حملن بتوائم ثنائية أو ثلاثية بنفس الوقت و في هذه الحالات تصبحن من أكثر المرشحات لـ  عمليات التجميل بعد الولادة بل و تكون هذه العمليات ضرورية جدا لهن .
  2. تعتبر النساء اللواتي لجأن الى الولادة القيصرية من أبرز المرشحات لـ عمليات التجميل بعد الولادة ، و منها الخياطة التجميلية لإزالة ندوب الولادة أو التخفيف من مظهرها المزعج .
  3.  النساء اللواتي فرغن من الولادة و لا يردن الانجاب مرة أخرى ، حيث من الأفضل الانتظار حتى اتخاذ القرار بالتوقف عن الحمل و الانجاب كي لا تحتجن لتكرار عمليات التجميل ذاتها .
  4. يفضل لـ عمليات التجميل بعد الولادة النساء اللواتي خسرن وزنهن ، و لا يجب عملها قبل ذلك لأنه بعد فقدان الوزن سيترهل الجسد من  جديد و تخسر نتائج العملية .
  5. و لكن من الممكن اجراء العمليات في حالة الوزن الزائد في حالة وحيدة و هي للنساء اللواتي لديهن دهون قليلة في أجسادهن و يصعب عليهن ازالتها بالوسائل التقليدية كالريجيم و الرياضة ، و حينها يمكن اجراء عملية شفط دهون البطن  أو الأرداف للتخلص منها .
  6. و اذا لم تقم المرأة بإجراء الخياطة التجميلية فمن الممكن أن تزيل الندوب و السليوليت و غيره عن طريق عمليات التجميل .
  7. بعض النساء تجري عملية ربط البطن بعد الولادة القيصرية و ذلك للعمل على اعادة الرحم وعضلات البطن لأماكنها الطبيعية و استعادة  حجمهما الأصلي .

عمليات تجميل تتم أثناء الولادة:

يمكن القيام بالعديد من عمليات التجميل أثناء الولادة ، و بالتالي ستتخلص المرأة من الحاجة الى الانتظار لفترة معينة بعد الولادة لإجراء العملية التجميلية .  ففي حالة الولادة الطبيعية يمكن أن  يبدأ الطبيب مباشرة تنفيذ عملية تضييق المهبل بعد الولادة عن طريق تقطيبه و ربطه ثم إعادته لحجمه الطبيعي .

و لكن يحبذ في مثل هذه العمليات الانتظار حتى انجاب الولد الأخير أو أن تكون المرأة قد اتخذت قرارا بعدم الانجاب مرة أخرى ، و ذلك ﻷن الانجاب بعد اجراء عملية تضييق المهبل سيؤدي الى فشلها و بالتالي الحاجة الى اجرائها مر أخرى .

و من جهة ثانية فإنه في حالة  الولادة القيصرية يستطيع جراحٌ عاديٌ القيام بإغلاق الشق الجراحي الذي أحدثه خلال الولادة و الذي نتج عنه ندوب كبيرة ، و بالتالي جعل شكل المنطقة هذه جميلة و خالية أو شبه خالية من علامات الندوب .

اختيار طبيبك:

لا شك أن الحمل و التغيرات الكبيرة التي ستطرأ على جسد المرأة خلال الولادة و بعدها ، سيترك العديد من المشكلات و العوارض التي قد يصعب التخلص منها ، و لذلك قد تحتاج المرأة الى أكثر من عملية تجميل واحدة لإزالة الترهل و السيلوليت و الندب و غيرها .

و من المفترض أن يقوم بـ عمليات التجميل بعد الولادة طبيب ماهر و ذو خبرة كبيرة ، و ذلك لضمان الوصول الى نتائج جيدة و بدون أخطاء . و لهذا يجب البحث جيدا عن الطبيب الملائم ، و من الأفضل أن تلجأ المرأة لزيارة عدة أطباء و الحصول على عدة آراء لاختيار الأنسب منها بخصوص العمليات التجميلية التي ستجريها .

و من المهم ذكره أن النساء اللواتي اعتدن على ممارسة الرياضة لعدة سنوات ستكون أجسادهن مرنة و تتمتع بليونة كبيرة ، و لهذا فغالبا ما تعود أجسامهم الى ما كانت عليه قبل الولادة من تلقاء نفسها و دون الحاجة الى عمليات تجميل ، و هذا شيء سيخبره الطبيب للمرأة التي تمارس الرياضة بشكل مستمر عندما سوف  تستشيره قبل العمليات التجميلية .

قبل الخضوع لـ عمليات التجميل بعد الولادة:

يجب على الطبيب أخذ العديد من الأمور في حسبانه قبل اجراء مجموعة العمليات التجميلية بعد الولادة و منها :

  1. يجب أن لا تنفذ العمليات التجميلية إلا بعد الولادة و بعد ثلاثة أشهر من انتهاء الأم من مرحلة إرضاع طفلها ، حيث أن الرضاعة قد تؤثر على عمليات التجميل .
  2. يفضل بعض الأطباء عدم  إجراء العمليات التجميلية للأم بعد الولادة  إلا حين يصبح طفلها بسن الخامسة ، و ذلك لأن الطفل في هذه المرحلة يمكن أن يرعاه شخص آخر في فترة نقاهة الأم ، و كذلك لتكون قد اتخذت قرارا نهائيا بعدم الانجاب ثانية .
  3. يأخذ  الطبيب في حسبانه واقع  الحالة الجسدية و تقبل الجسد و تجاوبه مع التغيرات الجديدة ان كان خلال الحمل و الولادة أو بعدها و يربطها برغبة الأم في تحقيق مبتغاها من العمليات التجميلية .
  4. يجعل الطبيب قدر الامكان توقعات الأم واقعية  نحو النتيجة التي سوف تتحقق من العمليات ، و يضعها أمام العديد من الاحتمالات و الخيارات .
  5. و أخيرا و بعد الاتفاق مع الأم يعمل الطبيب على تحديد مجموعة العمليات التي ستحتاج إليها و تنظيم الاجراءات المختلفة للقيام بها .

شفط الدهون وشد الجلد

و تعتبر عملية شفط الدهون و شد الجلد من أهم عمليات تجميل البطن و أبرز الجراحات التي قد تحتاجها المرأة  بعد الولادة ،  و ذلك أنه عندما تخسر المرأة وزنها الزائد ستظل  لديها كتلٌ دهنيةٌ صعبة الزوال و قد تكون ناتجة أيضا عن عدم تناسب توزع الدهون في جسدها .

و يعمل الطبيب على التخلص من هذه الدهون عن طريق عملية شفطها الى الخارج ، و ذلك لأنها ستعيقه خلال عملية شد الجلد . و من المهم معرفة أن عملية شفط الدهون بعد الولادة تأتي بعد فقدان الأم لوزنها و لا تكون وسيلة لذلك . و ينجز الطبيب عملية شفط الدهون و من ثم يقوم بعدها مباشرة بشد الجلد ، و تحتاج العملية الى عدة ساعات نتيجة اتساع مساحة البطن و حجم الجلد و العضلات المترهلة الكبير و التي تحتاج للشد .

و يبدأ الطبيب بشد العضلات أولا و من الممكن أن يبقى بعض الأجزاء الزائدة من العضلات  بعد شدها و سيتخلص الطبيب منها ، و من ثم ينتقل الطبيب الى  شد الجلد و يجعله مناسبا و مستويا فوق العضلات ، ثم  يصنع سرةً جديدةً في أسفل البطن . و بعد الانتهاء يعمل على تقطيب الجلد في مناطق القص التي نفذها و يحرص على أن لا تكون ظاهرة .

تجميل الصدر أحدى عمليات التجميل بعد الولادة:

تعتبر عملية تجميل الصدر من أبرز العمليات التجميلية بعد الولادة و هي تلي في أهميتها عملية تجميل البطن ، و تتم عملية رفع الصدر و تجميله بعد فطم الطفل و ذلك لأن الصدر سيصبح مترهلًا و يفقد جماله الأساسي ، و يعد شد جلد الصدر احدى الخطوات الرئيسية في تجميله .

ففي مرحلة الرضاعة تكون الغدد اللبنية في الصدر ممتلأ  باللبن فتزيد من حجمه الأمر الذي يؤدي الى اتساع حجم جلد الصدر و انشداد العضلات بصورة أكبر ، و لكن المشكلة تحصل حين تنتهي الرضاعة و يفقد الصدر اللبن و هنا من الصعب على العضلات و الجلد الرجوع إلى الحجم الطبيعي مرةً أخرى بسبب ضعف المرونة ليهما الأمر الذي يؤدي الى ترهله و ارتخاء العضلات .

و قد يلجأ الأطباء الى إضافة بعض البطانات للصدر مثل السيليكون و ذلك لكي تساهم في اعطائه الشكل و الحجم الملائم و الذي تعمل الأم على اختياره بنفسها و بعد أن يضيف الطبيب السيليكون يقوم بإغلاق مكان الشقوق التي أحدثها و يحاول أن تكون الندب غير واضحة قدر الامكان .

تفضل بزيارة الصفحة الرئيسية لموقع مركز ومستشفى فلوريا Florya Center التخصصي في عمليات التجميل و زراعة الشعر ، او الاتصال مباشرة مع المستشار الطبي في مستشفى فلوريا Florya Hospital على الرقم التالي 0090,553,101,1666

التخلص من علامات التمدد والسليوليت:

يمكن للمرأة الاهتمام  بعلامات التمدد والسليوليت من بداية الفترة التي تكون حاملا فيها ، و يعد منع حصول هذه الظاهرة و الوقاية منها أفضل من الوصول اليها و من ثم البحث عن وسائل ازالتها .  و تعتبر منطقة البطن و الصدر أكثر الأماكن عرضة لعلامات التمدد و السيلوليت و من الممكن للحامل أن تقوم بدهن المنطقتين بالكريمات المتخصصة و التي ستحقق مفعولها الايجابي ، و بالتالي ستتجنب العمليات بعد الولادة للتخلص من هذه المشاكل .

و يكون شكل علامات التمدد عبارة عن بقع بنيةٍ داكنة تبرز نتيجة تمدد جلد البطن و الصدر خلال فترة نمو الجنين داخل رحم الأم ، و يفضل الأطباء وصف  الدهانات الموضعية و لكنها ذات تأثير ضعيف ، و لهذا يتم الاعتماد على تقنية الليزر في ازالتها .

و توصف مشكلة السليوليت أنها عبارة عن عدم تناسق في توزيع الخلايا و الطبقات الدهنية مما ينتج عنه بروز أماكن أكثر من أماكن أخرى . أما طرق علاجه فهي متعددة و منها  استخدام شفط الدهون الذي سيؤدي الى التخلص منها كليا ، أو القيام بحقن انزيماتٍ و فيتاميناتٍ تحت الجلد تؤدي الى اذابة الدهون الزائدة و التخلص منها ، أو من الممكن اللجوء الى الليزر لإزالتها .

تجميل الجزء السفلي من الجسم:

يعتبر الجزء السفلي من الجسد من الأجزاء التي يؤثر عليها الحمل و الولادة و يبدأ من أسفل البطن مرورًا بالخصر و الأجناب وحتى الفخذين ، حيث يؤدي الحمل الى زيادة حجمها و وزنها ، و لكن بعد محاولة الأم التخلص من السمنة سيحدث ترهل للعضلات و تفقد مرونتها و لن تستطيع الرجوع الى ما كانت عليه .

و سيقوم الطبيب بالعملية التجميلية لهذه المنطقة  بعد تخديرٍ المريضة كليا ، و من ثم يقوم بشد العضلات و رفعها و ذلك لمنع بقاء الجزء السفلي للجسم مترهلا ، و بعد شد العضلات يزيل الطبيب الأجزاء الزائدة  من العضلات و غالبا لا يتطلب الجزء السفلي من الجسد قص الجلد منه لأنه قليل التعرض للشد والكبر في الحجم .

ما بعد عمليات التجميل بعد الولادة:

تعتبر الفترة التي تلي مابعد عمليات التجميل بعد الولادة صعبة و ذلك لأن المرأة ستشعر بألم شديد و خاصة عند قيامها بأي حركة ، و لذلك فهي بحاجة لمن يرافقها و يبقى بجانبها و خاصة خلال الشهر الذي يلي هذه العمليات .

و يقدر الوقت الذي تحتاجه الأم للعود  الى ممارسة حياتها الطبيعية بحوالي 3 أشهر ، و تختلف هذه الفترة من حالة لأخرى  حسب عدد العمليات التي تم اجراؤها و مدى حجمها  . و من جهة ثانية فإن هذه الصعوبات و الآلام سيتم نسيانها بسبب النتائج التي ستحصل المرأة عليها نهاية الأمر ، و هي نتائج رائعة كما تصفها الكثير من النساء اللواتي أجرين هذه العمليات .

و عادة يمكن ملاحظة النتائج بعد الانتهاء من العملية مباشرة ، و لكن الأهداف النهائية لن يتم الحصول عليها الا بعد شهر تقريبا  ، و يمكن أن يحصل بعض التورم و لكنه سيزول بعد فترة معينة ، و لكن من المهم أيضا الاعتناء بالقطب و الجروح كي لا تصاب بالعدوى أو الالتهاب .

تكلفة عمليات التجميل بعد الولادة:

يتعلق حساب تكاليف عمليات التجميل بعد الولادة بعدة أمور و منها طبيعة العملية التي سيتم اجراؤها فلكل عملية سعر محدد ، و البلد الذي ستجرى فيه ، و الطبيب الذي سينفذها و غيرها من الأمور الأخرى  ،و لكن بشكل تقريبي يمكن أن يصل متوسط تكلفة المجموعة الكاملة من عمليات التجميل بعد الولادة من 8 ألاف دولار الى 14 ألف دولار أمريكي.


يؤكد هذا التنبيه والتصريح بأن المقالات والمعلومات التي موجودة في الاعلى والتي يقدمها موقع مركز ومستشفى فلوريا أو أيا من المواقع التواصل الاجتماعي التابعة لمستشفى فلوريا ليست طبية ولا يمكن استخدامها على انها وصفة طبية ولا ينبغي التعامل معها كنصائح أو توصيات طبية.

يمكنك الحصول على استشارة طبية مجانية من الطبيب المتخصص في مشفانا باتصالك بينا مباشرة عن طريق النموذج الاتصال الذي في الاسفل أو الاتصال بنا عبر واتس اب “بالضغط هنا” للتكلم مع المستشار الطبي المتخصص.

للاستشارة المجانية

يمكنك ارسال اسمك و رقم هاتفك مع كود البلد من هذا النموذج، و نحن سوف نتواصل معك خلال 24 ساعة القادمة

*
*

شارك مع تويتر


 

عناوين وخدمات ممكن ان تهمك ايضاً

About the Author:

مستشفى ومركز فلوريا بعد إفتتاحها بفترة وجيزة جداً تم إعتمادها من اللجنة الدولية المشتركة JCI ذات المنشئ الأمريكي التي تعتبر أهم شهادة إعتماد عالمية في مجال خدمات الرعاية الصحيّة كما حصلت المستشفى على شهادة المواصفات والمقاييس الألمانية توف TÜV التي تحوي شهادة معايير الجودة الآيزو ISO الأوروبية. تجاوزت مركز ومستشفى فلوريا التخصصي في زراعة الشعر و عمليات التجميل 10 سنوات من عمرها مع وحدّاتها الطبية وتقنياتها التكنولوجية وطاقمها الطبّي العامل من الخبراء والمختصين والمميّزات الأخرى التي تتنمامى وتتطوّر يوماً بعد يوم جنباً إلى جنب مع الإرتباط العاطفي مع المرضى من خلال القيمة التي توليها المستشفى إلى حياة الإنسان حيث إستطاعت أن تصبح المركز المرجعي في مجال خدمات الرعاية الصحية في فترة وجيزة.

Leave A Comment