الأمراض الروماتيزمية وعلاجها

الأمراض الروماتيزمية وعلاجها

ماهي الأمراض الروماتيزمية و التهاب المفاصل الروماتويدي :

التهاب المفاصل الروماتويدي، هو مرض يصيب في العادة كل من المفاصل الصغيرة في اليدين والقدمين (الرسغ، المفصل السنعي السلامي، المفصل السلامي القريب)، حيث يعتبر من الأمراض الروماتيزمية الإلتهابية المزمنة.

يعتبر مرض التهاب المفاصل الروماتويدي واحد من الأمراض الروماتيزمية الأكثر شيوعاً في المجتمع (بنسبة واحد في المائة). على الرغم من أن المرض يؤثر على الإناث بشكل أكبر إلّا أنه يؤثر بنسبة متساوية على كل من الذكور والإناث في الفئات العمرية المتقدّمة.

كما أنه على الرغم من عدم معرفة السبب في حدوث المرض إلّا أنه يُعتقد حدوث المرض وفق تواجد الاستعداد الوراثي، مع تأثير بعض العوامل البيئية والتي تؤدي إلى التقلبات في الجهاز المناعي.

من بين العوامل التي تؤدي إلى بداية المرض والتي تؤثر على المرض يتم إلقاء اللوم على مختلف أنواع الالتهابات البكتيرية و / أو الفيروسية.

كما أنه من المعروف زيادة إحتمال حدوث هذا المرض في الأفراد ذوي الإستعداد الوراثي (أصحاب المستضد المعيّن).

من بين أهم شكاوى مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي تتواجد آلام المفاصل والتورمات، التيبس والتصلّب الصباحي الذي يستمر لأكثر من ساعة وتقييد الحركة. بالإضافة إلى ذلك تتواجد الأعراض الجسدية والبنيوية مثل التعب والضعف، فقدان الشهية والتعب السريع. على الرغم من أن المرض غالبا ما يصيب المفاصل الصغيرة في اليدين والقدمين إلّا أنه يمكن ان يؤثر على مفاصل كبتين والمرفقين والكتفين والوركين وكاحل القدم بالإضافة إلى إمكانية التأثير على العمود الفقري العنقي أيضاً.

يجب عدم النسيان أن تصلّب المفاصل في التهاب المفاصل الروماتويدي يعتبر الجزء المرئي فقط من جبل الجليد. حيث يعتبر التهاب المفاصل الروماتويدي من الامراض الجهازية التي يمكن أن تؤدي إلى تصلّب الأعضاء الداخلية التي تهدد الحياة (مثل الرئة، القلب، العين).

كما أن بعض المرضى يتقدّمون وفق الشكاوى المتعلّقة بالتصلّبات في الأعضاء الداخلية ودون تواجد أي شكاوى متعلّقة بالتصلّب في المفاصل. حيث أن الشكاوى مثل السعال الجاف، وضيق في التنفس مع الجهد المبذول تؤدي إلى الإشارة إلى تصلّب الرئة، في حين أن شكاوى خفقان القلب وآلام الصدر تؤدي إلى التفكير في التأثير على القلب.

في بعض المرضى أيضاً قد تظهر أعراض الطفح الجلدي والتقرّحات في الجلد التي تؤدي إلى التفكير في العقيدات تحت الجلد (عقيدات التهاب المفاصل الروماتويدي) و/أو التهاب الأوعية الدموية المرتبط بإلتهاب المفاصل الروماتويدي.

يعتبر التاريخ المرضي ونتائج الفحص الجسدي (النظام الجهازي والنظام العضلي العظمي) من بين العناصر الأكثر أهمية في تشخيص مرض التهاب المفاصل الروماتويدي. وبالإضافة إلى ذلك فإن بعض أنواع الفحوصات المخبرية والإختبارات المصلية والإشعاعية تساعدنا على إجراء التشخيص.

تفضل بزيارة الصفحة الرئيسية لموقع مركز ومستشفى فلوريا Florya Center التخصصي في عمليات التجميل و زراعة الشعر ، او الاتصال مباشرة مع المستشار الطبي في مستشفى فلوريا Florya Hospital على الرقم التالي 0090,553,101,1666

يتم توضيح الإلتهاب في الفحوصات المخبرية عن طريق الإرتفاع في قيم كل من (البروتين المتفاعل سي، والترسيب). أمّا في الاختبارات المصلية فيتم الكشف عن عامل الروماتويد والأجسام المضادة الببتيدية غير الدورانية أنتي-سي.سي.بي.

لا يعتبر عامل الروماتويد من العوامل التي تحدد تواجد مرض التهاب المفاصل الروماتويدي فقط حيث يمكن الكشف عنه بشكل إيجابي في أمراض أخرى (مثل الالتهابات المزمنة، الحمى المالطية، وغيرها من أمراض النسيج الضام).

في حين أن الأجسام المضادة الببتيدية غير الدورانية أنتي-سي.سي.بي تعتبر أكثر تحديدا لالتهاب المفاصل الروماتويدي وتظهر بنسبة 80-90٪ من المرضى.

أمّا في الفحوصات الإشعاعية، فإنه غالباً ما يتم توفير التصوير الإشعاعي للمناطق مثل مفاصل اليد والقدم سواء كان ذلك بإستخدام الأشعة السينية و / أو التصوير بالرنين المغناطيسي لتوفير عرض التغييرات التي أحدثها المرض في العظام، تضييق المفاصل او الضرر الذي حدث في المفاصل.

الأمراض الروماتيزمية:

يعتبر مرض التهاب المفاصل الروماتويدي من الامراض التي يمكن ان تؤدي إلى تشوه المفاصل والإعاقة. حيث انه يمكن أن تتطور التشوهات في المفاصل خاصة في المرضى الذين يعانون من المرض في المراحل المتقدمة مع عدم الحصول على العلاج مما قد يؤدي إلى الإعاقة والعجز وإنخفاض نوعية الحياة لدى المرضى. لهذا السبب يعتبر التشخيص والعلاج المبكر ذو أهمية كبيرة في مرض التهاب المفاصل الروماتويدي.

حيث يتم إيقاف تطور المرض من خلال العلاج المبكر. كما يكون من الممكن منع وإعاقة التشوهات وأنواع التصلّبات التي يمكن أن تحدث في الأعضاء والتي تهدّد الحياة.

يتم إستخدام الأدوية الفعالة الأساسية في علاج التهاب المفاصل الروماتويدي. توفر هذه الأدوية السيطرة على شكاوى المريض بالآلام والشكاوى في المفاصل بالإضافة إلى أنها توفر منع التطوّر من الناحية الإشعاعية مع زيادة وتحسين نوعية الحياة.

بالإضافة إلى ذلك فإنه من خلال تطوّر العلاجات الموجهة نحو الهدف في السنوات الأخيرة وتطوّر العلاجات البيولوجية يمكن أن يتم إعتبار مرض التهاب المفاصل الروماتويدي من بين خيارات العلاج التي تفتح آفاقا جديدة. الخلاصة،

يعتبر مرض التهاب المفاصل الروماتويدي من الأمراض الروماتيزمية الإلتهابية المزمنة التي يمكن أن تؤدي إلى التصلّبات في الأعضاء الداخلية بالإضافة إلى التشوّهات في المفاصل.

لذلك يعتبر التشخيص المبكر للمرض وتوجيه المرضى إلى أخصائي الامراض الروماتيزمية في المراحل المبكرة من المرض لتوفير العلاج في المراحل المبكرة من الأحوال التي توفر إمكانية منع تطوّر المرض وأحياناً قد يكون ذلك منقذاً للحياة.


يؤكد هذا التنبيه والتصريح بأن المقالات والمعلومات التي موجودة في الاعلى والتي يقدمها موقع مركز ومستشفى فلوريا أو أيا من المواقع التواصل الاجتماعي التابعة لمستشفى فلوريا ليست طبية ولا يمكن استخدامها على انها وصفة طبية ولا ينبغي التعامل معها كنصائح أو توصيات طبية.

يمكنك الحصول على استشارة طبية مجانية من الطبيب المتخصص في مشفانا باتصالك بينا مباشرة عن طريق النموذج الاتصال الذي في الاسفل أو الاتصال بنا عبر واتس اب “بالضغط هنا” للتكلم مع المستشار الطبي المتخصص.

للاستشارة المجانية

يمكنك ارسال اسمك و رقم هاتفك مع كود البلد من هذا النموذج، و نحن سوف نتواصل معك خلال 24 ساعة القادمة

*
*

شارك مع تويتر


 

About the Author:

مستشفى ومركز فلوريا بعد إفتتاحها بفترة وجيزة جداً تم إعتمادها من اللجنة الدولية المشتركة JCI ذات المنشئ الأمريكي التي تعتبر أهم شهادة إعتماد عالمية في مجال خدمات الرعاية الصحيّة كما حصلت المستشفى على شهادة المواصفات والمقاييس الألمانية توف TÜV التي تحوي شهادة معايير الجودة الآيزو ISO الأوروبية. تجاوزت مركز ومستشفى فلوريا التخصصي في زراعة الشعر و عمليات التجميل 10 سنوات من عمرها مع وحدّاتها الطبية وتقنياتها التكنولوجية وطاقمها الطبّي العامل من الخبراء والمختصين والمميّزات الأخرى التي تتنمامى وتتطوّر يوماً بعد يوم جنباً إلى جنب مع الإرتباط العاطفي مع المرضى من خلال القيمة التي توليها المستشفى إلى حياة الإنسان حيث إستطاعت أن تصبح المركز المرجعي في مجال خدمات الرعاية الصحية في فترة وجيزة.

Leave A Comment